يحقق أفضل معايير الكفاءة

«طاقة أبوظبي»: استكمال نقل مركز التحكم إلى «كهرباء ومياه الإمارات»

أحمد الرميثي: «الخطوة الجديدة تعكس مرونة قطاع الطاقة في اتخاذ التدابير والإجراءات التي تكفل الارتقاء بالقطاع».

أكد وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي، المهندس أحمد محمد الرميثي، أن استكمال شركة كهرباء ومياه الإمارات عملية نقل مركز توزيع الأحمال «مركز التحكم» - التابع لشركة أبوظبي للنقل والتحكم «ترانسكو» - إلى أصولها، يعد خطوة مهمة في سبيل تحقيق أفضل معايير كفاءة الطاقة في الإمارات.

وتتولى الشركة بموجب المهمة الجديدة مسؤولية الجدولة والتحكم وتشغيل محطات الإنتاج المستقل، ووضع الخطط والدراسات التشغيلية التي تدعم العمليات وتحقق التوازن بين العرض والطلب، إضافة إلى تعزيز دور الشركة باعتبارها الجهة الوحيدة المسؤولة عن شراء المياه والكهرباء من شركات الإنتاج.

وأشاد الرميثي بتلك الخطوة الاستراتيجية، التي تعكس مرونة وشفافية الإطار التنظيمي في إمارة أبوظبي وتعزز ثقة العملاء والمستثمرين وجميع الجهات المعنية، بما يدعم خطط تحوّل الطاقة في أبوظبي.

وقال إن «الخطوة الجديدة تعكس مرونة قطاع الطاقة في اتخاذ جميع التدابير والإجراءات التي تكفل الارتقاء بكامل القطاع، ما يسهم في تحسين وتطوير العمليات التشغيلية وتعزيز كفاءة توزيع الطاقة، وهو ما يدعم خطط التحول الأخضر والحفاظ على الموارد في الإمارة، ويعمل على تعزيز تنويع مصادر إنتاج الطاقة واستثماراتها، وذلك وفق أفضل الممارسات العالمية».

وأضاف أن «قطاع الطاقة في أبوظبي يمتلك أنظمة تشغيلية وبنية تحتية متطورة تساعد في الوصول إلى مستويات متقدمة في مجال خدمات النقل والتوزيع بشكل مرن وآمن».

وأشار الرميثي إلى أن نقل مركز التحكم سيعمل على دعم العمليات التشغيلية في القطاع، وسيمد شركة كهرباء ومياه الإمارات بالبيانات التشغيلية اللازمة والضرورية لتمكينها من القيام بعمليات التحلية والتوليد في الإمارة ومناطق أخرى في دولة الإمارات.

طباعة