منها مبادرته بسداد الجزء الأكبر من أصل الديّن

مصرفيان: 3 شروط أساسية لإعفاء العميل المتعثر من الفوائد

صورة

قال مصرفيان إن إعفاء العميل المتعثر من دفع الفوائد المفروضة على القرض أو بطاقة الائتمان، يخضع لثلاثة شروط أساسية، تتمثل في مبادرته بسداد الجزء الأكبر من أصل الدّين، والتزامه السابق في دفع الأقساط بموعدها، فضلاً عن نجاحه في إقناع البنك بأن ما يمرّ به من ظروف أمر خارج عن إرادته.

وذكرا لـ«الإمارات اليوم» أن المصرف المركزي يوجّه البنوك بشكل عام للتخفيف عن العملاء في الظروف الاستثنائية، مثلما حدث في ذروة انتشار وباء «كورونا»، لكنه لا يفرض شكلاً معيناً أو آلية محددة لذلك.

وتفصيلاً، قالت الخبيرة المصرفية، عواطف الهرمودي، إن إعفاء العميل المتعثر من الأرباح لا يمكن إلا وفق دراسة حالته باستفاضة، إذ إنه عادة ما يصرّ كل بنك على استيفاء كامل أرباحه، لأنه في النهاية يصبّ في الأرباح السنوية، وليس بوسع أحد أن يمنح استثناءات من دون أن يقوم العميل نفسه بالمبادرة بسداد أصل الدين أو النسبة الأكبر منه، ما يعني أنه حسن النية، لكنه يواجه ظروفاً صعبة قد لا تمكّنه من سداد كامل ما عليه من دَين مع الأرباح.

وأضافت أنه في هذه الحالة يكون من مصلحة البنك أخذ أصل التمويل حتى لو تجاوز عن الأرباح، لاسيما إذا تأكد من عدم قدرة العميل على السداد المستقبلي.

وذكرت أن المصرف المركزي فقط يوجّه البنوك للتخفيف عن العملاء كما حدث في الجائحة، لكنه لا يلزمها بشكل معين أو آلية معينة، تاركاً التنفيذ وفقاً لسياسة كل بنك على حدة. وبيّنت الهرمودي أن تاريخ العميل الائتماني أيضاً يعد أحد العوامل المهمة في دراسة إعفائه من الأرباح، لافتة إلى أن العميل لابد أن يقنع البنك بما يمرّ به من ظروف قهرية لا يستطيع معها سداد الأرباح.

من جانبه، قال الخبير المصرفي، مصطفى أحمد، إن البنوك أحياناً توازن بين تحصيل أصل القرض من دون الفوائد وبين تكبّدها مصروفات التقاضي وغيرها من الإجراءات القانونية، التي تستغرق وقتاً وأموالاً، إذا أصرت على استيفاء كامل المبلغ مع الربح، لذا بعض القروض يتم تصنيفها على أنها معدومة، إذا تأكد البنك من عدم استطاعته تحصيلها، ويتم تجنيب مخصصات إجبارية مقابلها.

وأوضح أنه، على سبيل المثال، في حال تعثر العميل بالنسبة لبطاقة الائتمان وعرض سداد أصل البطاقة من دون الفوائد المتراكمة عليها، فإن معظم البنوك توافق بالنظر إلى نسبة الفائدة المرتفعة التي تكون حصلت منها على أرباح جيدة طوال فترة استخدام للبطاقة.

وبيّن أن اقتناع البنك بظروف العميل والتزامه السابق، لاشك يلعب دوراً مهماً في إعفائه من دفع الفوائد والتخفيف عنه.

طباعة