«الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة» تكشف عن 4 تطبيقات ذكية

استعرضت مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، خلال معرض «جيتكس 2021»، أربعة تطبيقات ذكية تسهم في أتمتة الإجراءات، وزيادة إنتاجية الموظفين، بما ينسجم مع استراتيجية دولة الإمارات للثورة الصناعية الرابعة، ويواكب التوجهات الحكومية للتحول الرقمي وصناعة المستقبل عبر تطبيقات تكنولوجية تدمج التقنيات المادية والرقمية والحيوية وتقنيات الذكاء الاصطناعي.

وأفادت المؤسسة في بيان، بأن المشروعات والمبادرات الذكية المبتكرة، من شأنها توفير حلول تسهم في تسهيل الإجراءات وتقليل الوقت والجهد.

«بلو أوشن»
وأضحت المؤسسة، أن التطبيقات الأربعة تشمل «بلو أوشن»، التي تمثل منصة ذكية للأعمال تتميز بقدرتها على القيام بمهام متعددة في الوقت ذاته، وتتمركز على ثلاثة محاور رئيسة، هي: السجل المطور، الذي يقوم بإدارة سجلات المتعاملين بطريقة مرنة وسلسة، ونموذج الخدمات الديناميكي الذكي الذي يعد نماذج لتقديم وإنجاز الخدمات خصيصاً وفق الاحتياجات المطلوبة بشكل ديناميكي وسريع وفعّال موفراً بذلك الجهد والوقت، فضلا عن لوحة التحكم الذكية التي يتم من خلالها إعداد التقارير ومراقبة أداء المؤسسة بالكامل، حيث تتميز لوحة التحكم بميزة تقبل التخصيص، الأمر الذي يسهم في تلبية احتياجات المؤسسة بما تشملها من إدارات وأقسام.

«التفتيش البحري»
وأضافت المؤسسة أن التطبيق الثاني هو «التفتيش البحري الذكي» الذي يدعم جهود إدارة البيئة والصحة والسلامة، إذ يسمح لمفتشي الموانئ بإجراء عمليات التفتيش الميدانية على السفن وإعداد التقارير مباشرة من الموقع، والحصول على إمضاء المتعاملين، إضافة إلى أرشفة الأدلة مثل الصور ومقاطع الفيديو.

المباني
أما التطبيق الثالث، بينت المؤسسة أنه تطبيق «التفتيش الذكي على إنجاز المباني»، الذي يدعم جهود دائرة التخطيط والتطوير «تراخيص» من خلال تسهيل إجراء عمليات التفتيش على إنجاز المباني، وتحميل الملاحظات والصور والفيديوهات ذات العلاقة، وإعداد تقارير التفتيش في الموقع.

الترخيص
وأشارت المؤسسة إلى أن التطبيق الرابع يتمثل بـ«المنصة الذكية للخدمات البحرية»، التي تخدم متعاملي سلطة مدينة دبي الملاحية من خلال بوابة إلكترونية وتطبيق ذكي تمكنهم من الحصول على خدمات الترخيص البحري في إمارة دبي، وغيرها من الخدمات ذات العلاقة بالقطاع البحري.
منصة مهمة
وقال رئيس المؤسسة، سلطان بن سليّم، إن «جيتكس» يمثل منصة مهمة للتعرف على أبرز المبادرات والممارسات التي من شأنها دعم جهود التحول الرقمي، والذي يصب في تحقيق التنمية المستدامة خاصة في القطاع البحري، وتعزيز تجربة المتعاملين بمختلف فئاتهم من خلال تقديم خدمات تسهم في تحقيق رضاهم وتعزيز سعادتهم.
 

طباعة