«تنظيم الاتصالات» تكشف عن مشروع لمراقبة استخدامات «الترددات» لتحديد مواقع البث بتقنيات حديثة

إعفاء مستخدمي الأجهزة اللاسلكية في «إكسبو» من رسوم الطيف الترددي

صورة

أفادت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، بأنها أعفت مستخدمي الأجهزة اللاسلكية للمشاركين الدوليين والجهات الإعلامية والمنظمين في معرض «إكسبو 2020 دبي» من رسوم الطيف الترددي، تنفيذاً لرؤية القيادة الرشيدة بدعم الحدث الدولي المرتقب وتعزيز مكانة دولة الإمارات على المستوى الدولي كأفضل وجهة لإقامة المعارض والمؤتمرات والندوات.

وقالت الهيئة لـ«الإمارات اليوم»، إن هذا القرار من شأنه تيسير وتسهيل إجراءات تخصيص وإصدار تصاريح الطيف الترددي والمعدات اللاسلكية للجهات المحلية والدولية المشاركة في المعرض الذي تستضيفه دبي اعتباراً من أكتوبر المقبل ولمدة ستة أشهر.

جودة الخدمات

وأكدت «تنظيم الاتصالات»، أنها ستعمل بالتعاون والتنسيق مع مزودي خدمات الاتصالات في الدولة، شركتي «اتصالات» و«دو»، خلال الفترة المقبلة، على التأكد من جودة الخدمات المقدمة من قبلهم خلال المعرض ومدى جاهزية هذه الخدمات.

وكشفت الهيئة أنها في المراحل الأخيرة من تنفيذ مشروع يتعلق بوضع مجسات وأنظمة لمراقبة استخدامات الترددات اللاسلكية التي سيتم من خلالها إجراء عمليات حل التداخلات الضارة وتحديد مواقع البث بتقنيات حديثة ومتطورة، موضحة أن المشروع سيسهم في إجراء القياسات على استخدامات الطيف الترددي بصورة فورية وعلى مدار الساعة، فضلاً عن تقديم الدعم للجهات المختصة بتأمين الحدث إن تطلب الأمر.

منصة مشتركة

وأشارت «تنظيم الاتصالات» إلى قيامها ممثلة بفريق التحضير لمعرض «إكسبو 2020 دبي» بالعمل على إنشاء منصة مشتركة لعمليات تخصيص الترددات والأجهزة اللاسلكية بين الهيئة ومكتب «إكسبو»، وذلك لتقديم هذه الخدمات لجميع المشاركين في المعرض من دول مشاركة وجهات إعلامية محلية ودولية وجهات تنظيمية محلية ودولية.

وذكرت أنها وضعت من خلال التعاون مع فريق «إكسبو» سياسات خاصة لإدارة الطيف الترددي واستخدام الأجهزة اللاسلكية لجميع الخدمات المتعلقة بالفعاليات والبث، إضافة إلى مشاركة الهيئة في تقييم واعتماد عدد من الأنظمة المستخدمة لتأمين استخدام الخدمات اللاسلكية في المعرض.

قياسات ميدانية

ولفتت «تنظيم الاتصالات» إلى قيام فرقها المعنية بقياسات ميدانية أسبوعية لتقييم استخدامات الطيف الترددي في موقع المعرض والتي ستسهم في عمليات تخصيص الترددات اللاسلكية للمشاركين في المعرض، فضلاً عن وضع ومراجعة خطط استمرارية تقديم الخدمات والمشاركة في تنفيذ تمارين وهمية لمحاكاة أحداث حقيقية توفر احتياجات ومتطلبات مشاركة الهيئة في مراكز عمليات «إكسبو»، ومراجعة الخطط الداخلية في القطاع والتأكد من مدى فاعليتها

وأضافت أنه ستتم مراجعة المخاطر المحتملة على القطاع في محيط منطقة «إكسبو دبي» لوضع حلول استباقية وتنفيذ تمارين وهمية لقياس مدى جاهزية الشركات المرخص لها للتعامل مع حالات الطوارئ.

الإمارات تتصدر مؤشرات التحول الرقمي عالمياً

أصدرت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية «تقرير التحول الرقمي في الإمارات 2020»، الذي يتضمن أهم إنجازات الدولة في مسيرة التحول الرقمي حتى نهاية العام الماضي.

وتطرق التقرير بالأرقام والمعلومات إلى إنجازات مختلف القطاعات مع الارتباط بالتحول الرقمي في الدولة، ففي مجال الصحة أشار التقرير إلى أن الدولة حققت المركز الأول عالمياً في عدد المنشآت الصحية المعتمدة، حيث بلغت نسبة المنشآت الصحية المستوفية لمعايير الاعتماد (بما في ذلك إدارة تكنولوجيا المعلومات، وتوظيفها في الرعاية الصحية) 88.33%، كما جاءت الدولة في المركز 12 عالمياً في البنية التحتية الصحية.

وفي قطاع الاقتصاد حلّت الدولة في المركز الأول عالمياً في عدد من المحاور، منها الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتأثيرها في التطور التكنولوجي، واستخدام الشبكات المهنية الافتراضية، وشراء الحكومة لمنتجات التكنولوجيا المتقدمة، وحلت في المركز الأول عربياً في مؤشر الابتكار العالمي، ومؤشر الجاهزية للمستقبل في مؤشر التنافسية الرقمية (IMD)، والقيمة السوقية لتكنولوجيا المعلومات والإعلام. وفي ما يتعلق بتنمية القدرات حققت الإمارات المركز الرابع عالمياً في قدرة الإطار القانوني على التكيف مع نماذج الأعمال الرقمية، والثاني عالمياً في استخدام الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمركز نفسه في استخدام وتحليل البيانات الضخمة، والتوجه المستقبلي للحكومة. وقال مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، رئيس الحكومة الرقمية لحكومة دولة الإمارات، حمد عبيد المنصوري، إن «الإنجازات التي تطرق إليها التقرير هي ثمار جهود متراكمة عبر عقود وسنوات لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة بأن تكون دولة الإمارات نموذجاً يحتذى في الريادة وصنع المستقبل والسعادة، استناداً إلى التكنولوجيا والعلوم المتقدمة والتحول الرقمي».

• الهيئة ستعمل مع «اتصالات» و«دو» للتأكد من جودة الخدمات.

طباعة