المصرف المركزي يتعاون مع "سويفت" لتعزيز سرعة "المدفوعات عبر الحدود"

أعلن المصرف المركزي عن مبادرة تهدف إلى تعزيز سرعة وشفافية المدفوعات عبر الحدود، من خلال التعاون مع "سويفت"، ليكون أول مصرف مركزي يطبق هذه المبادرة على مستوى العالم.

وقد تم بموجب هذه المبادرة، الربط بين نظام الإمارات للتّحويلات المالية التابع للمصرف المركزي وأداة تتبّع المعاملات الخاصة بسويفت. وسيُمكن هذا الربط المؤسسات المالية التي ترسل مدفوعات عبر الحدود إلى دولة الإمارات من الاستفادة من زيادة الشفافية والتحويل السلس بين شبكة سويفت ونظام الإمارات للتّحويلات المالية، بالإضافة إلى متابعة تدفقات مدفوعاتها من منشأها وحتى نقطة استلامها بشكل آني.

وسيقوم نظام الإمارات للتّحويلات المالية بتحديث أداة التتبّع الخاصة بسويفت نيابة عن المشاركين فيه، عند دخول دفعة عبر الحدود إلى النظام وعندما يتم إيداع الأموال في حساب المستفيد النهائي في دولة الإمارات؛ الأمر الذي سيُمكن البنك المرسل من معرفة مسار الدفعة بشكل دقيق حتى حصول العميل المستفيد النهائي عليها. وسيضيف هذا مزيداً من الوضوح على المعاملات الجارية عبر الحدود.

وقال المدير التنفيذي للعمليات التشغيلية في المصرف المركزي، الدكتور صبري العزعزي: "يسعدنا إطلاق هذه المبادرة التي سترتقي بجاذبية الأسواق المالية في دولة الإمارات، وتعزز قابلية الربط بين أنظمة الدفع الدولية والمحليّة، مع المساهمة في زيادة الشفافية من أجل تقديم خدمة أفضل للعملاء".

طباعة