لتطوير نظام متقدم للدفاع ضد الطائرات بدون طيار خاص بالإمارات

اتفاقية استراتيجية بين «إيدج» و«الصناعات الجوية الإسرائيلية»

وقّعت «إيدج»، مجموعة التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الدفاع بالإمارات، أمس، مذكرة تفاهم مع شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية - الشركة المتخصصة في قطاع الفضاء والطيران في إسرائيل، لتطوير نظام متقدم للدفاع ضد الطائرات بدون طيار خصيصاً لسوق الإمارات، الذي يقدم فوائد عدة واسعة النطاق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وخارجها. وتتعاون «إيدج»، التي أطلقت أخيراً، سلسلة من حلول الطيران بوتيرة سريعة، عبر شركتها الفرعية «سيجنال»، مزوّدة الخدمات وحلول الحرب الإلكترونية للأمن الوطني، مع شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، عبر الاستفادة من حلول الشركة الإسرائيلية لأنظمة الدفاع ضد الطائرات بدون طيار، التي أثبتت جدارتها، ويتم تطبيقها حول العالم لاكتشاف مجموعة واسعة من التهديدات وتحديدها واعتراضها.

ويتألف نظام الدفاع ضد الطائرات بدون طيار من رادار متقدم وثلاثي الأبعاد، ونظام لجمع استخبارات الاتصالات، وتقنيات البصريات الكهربائية، مدمجة في نظام قيادة وتحكم موحد، وهو نظام مستقل تماماً لا يتطلب أي تدخل بشري.

ويتم توفير سلسلة من الإجراءات المضادة، بدءاً من الحلول غير الفتاكة، مثل التشويش وانتهاء بالقدرات الفتاكة، مثل الليزر والنبضات الكهرومغناطيسية، بناءً على مستوى التهديد والبيئة التشغيلية.

وستقوم كل من «سيجنال» وشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية بتوظيف إمكاناتهما التقنية في تطوير النظام استجابة لاحتياجات العملاء المحددة، مع توفير الدعم عن طريق تعاون بين الشركة الإسرائيلية والشركة البلجيكية لأنظمة التكنولوجيا المتقدمة، التي تمتلك حضوراً تقنياً وتسويقياً في المنطقة.

وقال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة «إيدج»، فيصل البناي: «تماشياً مع الاتفاق الإبراهيمي للسلام وروح التعاون والشراكة الجديدة مع إسرائيل، بلغنا لحظة مهمة بالنسبة لنا لتوحيد جهودنا مع شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية».

وأضاف: «بينما تستثمر (إيدج) بشكل مكثف في الإمكانات المستقلة، فإن تطويرنا المشترك لنظام دفاع ضد الطائرات بدون طيار سيعزز محفظتنا التكنولوجية المتقدمة».

من جانبه، قال رئيس شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية ومديرها التنفيذي، بوعز ليفي: «تفتخر شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، بالتعاون مع (إيدج)، لتزويد دولة الإمارات والمنطقة ككل بحل فريد ومتقدم في مجال رئيس بالنسبة لشركتنا».

وأشار إلى أن «مذكرة التفاهم تعدّ نقطة انطلاق نحو مزيد من الأعمال والتحالفات الاستراتيجية بين بلدينا، وستعزز التعاون في مجالات البحث والتطوير والابتكار التكنولوجي».


- «إيدج» تستثمر بشكل مكثف في الإمكانات المستقلة، لتعزيز محفظتها التكنولوجية المتقدمة.

طباعة