خدمات مالية.. أهم شروط وأحكام «الإنترنت المصرفي»

حددت بنوك محلية أهم الشروط والأحكام التي يجب على العميل معرفتها قبل استخدام الخدمات المصرفية عبر الإنترنت (الإنترنت المصرفي)، مؤكدة ضرورة عدم الكشف عن الرقم السري لبطاقة الصراف الآلي أو اسم المستخدم أو كلمة المرور.

كما أكدت أنه على العميل امتلاك أجهزة حاسب وبرامج تلبي الحد الأدنى من المواصفات المحددة من قبل البنك أو أفضل منها.

وأشارت إلى أنه للبنك حق تعديل هذه المواصفات من وقت إلى آخر، على ألا يتحمل البنك أي تكاليف أو أضرار يتكبدها العميل، والناتجة عن عدم معرفته بالمواصفات المُعدلة من قبل البنك. وأضافت أن للبنك الحق أيضاً في تحديث وتعديل ما يراه مناسباً لتطوير وتحسين الخدمات، أو تعديل محتويات هذه الخدمة، دون الحاجة إلى إخطار العميل، فيما للعميل الحق في الانسحاب من الاتفاقية مع البنك إذا كانت التعديلات ليست مقبولة من قبله.

وأوضحت البنوك أنه يتم إيقاف خدمة الإنترنت المصرفي آلياً إذا لم تُستخدم الخدمة من قبل العميل خلال 12 شهراً متوالياً، لافتة إلى أنه سيتوجب على العميل الاتصال بخدمة العملاء لتفعيل الخدمة مجدداً، على ألا يتحمل البنك أي مسؤولية تجاه العميل من جراء ذلك الإيقاف.

وبيّنت أنها إلى جانب اعتمادها ضوابط وإجراءات أمنية دقيقة لمنع الوصول غير المفوّض لمعلومات العملاء الخاصة، فإنها تستخدم تقنيات رائدة، منها على سبيل المثال لا الحصر (التشفير والحواجز الأمنية، الجدران النارية، وخصائص التحقق من أنظمة التشغيل الرئيسة)، بهدف حماية أمن وسرية المعلومات الخاصة بالعملاء. إلا أن البنوك أشارت إلى أنه لا يمكن ضمان سرية المعلومات التي يتم بثها من خلال الإنترنت بشكل كامل، موضحة أنه إذا كانت إعدادات المتصفح لدى المتعامل صحيحة، فسيخبر المتصفح العميل بأن المعلومات التي يرسلها آمنة أم لا، من خلال إظهار أيقونة خاصة تشبه القفل.

طباعة