بمشاركة البحرين وأميركا وإسرائيل

الإمارات تستضيف اجتماعاً دولياً للربط الإقليمي في الطاقة

الاجتماع أكد أهمية الاتفاق الإبراهيمي للسلام. وام

استضافت دولة الإمارات اجتماعا دولياً ناقش عدداً من القضايا الحيوية المرتبطة بقطاع الطاقة، والخطوات العملية التي سيتم اتخاذها لتطوير استراتيجية مشتركة في مجال الطاقة تخدم المنطقة بأكملها. وتأتي هذه الخطوة على ضوء الاتفاق الإبراهيمي للسلام التاريخي، الذي وقعته دولة الإمارات والبحرين وإسرائيل في سبتمبر الماضي، ويمثل خطوة نحو شرق أوسط أكثر استقراراً وتكاملاً وازدهاراً.

ضم الاجتماع كلاً من: وزير الطاقة والبنية التحتية، سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، ووزير النفط في مملكة البحرين، الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، وسكرتير إدارة الطاقة الأميركية، دان برويلات، ووزير الطاقة الإسرائيلي، الدكتور يوفال شتاينتس، الذي حضر الاجتماع عن بُعد عبر تقنية الاتصال المرئي، إضافة الى المدير العام لوزارة الطاقة الإسرائيلية، إيهود أودي أديري. وأكد الاجتماع على أهمية الاتفاق الإبراهيمي للسلام، والبيان المشترك حول إنشاء استراتيجية رؤية طموحة لقطاع الطاقة، الذي صدر في الأول من أكتوبر 2020، حيث تجمع الرؤية كلاً من: وزارة الطاقة والبنية التحتية في دولة الإمارات، والهيئة الوطنية للنفط والغاز في مملكة البحرين، ووزارة الطاقة في الولايات المتحدة الأميركية، ووزارة الطاقة في دولة إسرائيل. وشددوا خلال الاجتماع على ضرورة تكثيف جهودهم المشتركة لإيجاد حلول لتحديات الطاقة التي تواجهها المنطقة.

وأكدوا أن تعزيز الوصول إلى طاقة موثوقة وبأسعار معقولة يعزّز الاستقرار في الشرق الأوسط، ويزيد من فرص النمو الاقتصادي.

طباعة