«رأس الخيمة الوطني» يتعاون مع «المالية» لتقديم الجيل الثالث منه

شراكة بين «دبي التجاري» و«الفردان» لإصدار الدرهم الإلكتروني

أعلن بنك دبي التجاري عن دخوله في شراكة استراتيجية مع شركة الفردان للصرافة، لتكون شريكاً للبنك في إصدار وتعبئة بطاقات الدرهم الإلكتروني الجديدة.

وأفاد بيان صدر، أمس، بأن بطاقة الدرهم الإلكتروني وسيلة دفع ذكية تمكن المستخدمين من سداد رسوم مجموعة واسعة من الخدمات في العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية، في وقت توفر فيه البطاقات الجديدة مستوى عالياً من الراحة والأمان والمرونة، إذ ستمكن المستخدمين من إنشاء محفظة رقمية، والاستعلام عن أرصدة بطاقاتهم، ومراجعة بيانات معاملاتهم.

وقال الرئيس التنفيذي لبنك دبي التجاري، الدكتور بيرند فان ليندر: «يسعدنا أن نتعاون مع (الفردان للصرافة)، لتوفير وسيلة مريحة وسهلة للمتعاملين للحصول على بطاقة الدرهم الإلكتروني الجديدة وتعبئتها»، مؤكداً العمل باستمرار لدعم المبادرات الرقمية الحكومية، وتوفير أكبر قدر من الراحة للمتعاملين.

وقال الرئيس التنفيذي لـ«الفردان للصرافة»، أسامة آل رحمة، والرئيس التنفيذي لـ«مجموعة الفردان»، حسن الفردان، إن «هذه الاتفاقية تتماشى مع استراتيجية المجموعة للتحول الرقمي، كما تتماشى مع مبادرات حكومة دولة الإمارات لإطلاق مبادرات الدفع الالكترونية غير النقدية».

وأضافا: «نفخر بأن نكون جزءاً من هذه الشراكة المدعومة من قبل وزارة المالية بتقديم بطاقات الجيل الثالث من الدرهم الإلكتروني، بالتعاون مع بنك دبي التجاري».

في السياق نفسه، أعلن بنك رأس الخيمة الوطني عن تعاونه مع وزارة المالية، لتقديم الجيل الثالث من الدرهم الإلكتروني، ما يمكّن المستخدمين من إجراء المعاملات بسهولة.

وقال الوكيل المساعد لقطاع الموارد والميزانية في وزارة المالية، سعيد راشد اليتيم، إن «الوزارة تحرص على مواصلة التعاون مع مختلف البنوك والمؤسسات المالية، بهدف توسيع انتشار واعتماد وتطوير منظومة الدرهم الإلكتروني، لتمكين الجهات الحكومية المحلية والاتحادية، ومؤسسات القطاع الخاص في الدولة من تحصيل الرسوم بكفاءة وفاعلية عالية».

من جهته، قال الرئيس التنفيذي في بنك رأس الخيمة الوطني، بيتر إنغلاند، إن «الجيل الثالث من الدرهم الإلكتروني هو ابتكار من وزارة المالية، يهدف إلى إحداث تحوّل في سوق المعاملات غير النقدية، والإسهام في مجتمع أكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية».


الدرهم الإلكتروني وسيلة دفع ذكية لسداد رسوم مجموعة واسعة من الخدمات.

الجيل الثالث من الدرهم الإلكتروني ابتكار من وزارة المالية.

طباعة