بمشاركة 107 شركات متخصصة من 30 دولة

تأهل 6 شركات عالمية للمرحلة النهائية من «تحدي رفاهية المسافرين»

مها المزينة: «التغيرات، التي يشهدها العالم، تفرض تسريع تبني التكنولوجيا الحديثة، وتعزيز الشراكات الدولية».

أعلن مختبر مستقبل الطيران، في «منطقة 2071»، عن تأهل ست شركات من دولة الإمارات والولايات المتحدة، واسكتلندا، وفنلندا، للمرحلة النهائية من «تحدي رفاهية المسافرين»، الذي يهدف إلى توظيف الأفكار المستقبلية في إيجاد حلول مبتكرة وجاهزة للتطبيق الفوري، لتنشيط قطاع السفر، ومواكبة التغيرات المتسارعة في قطاع الطيران.

واستقطب التحدي، الذي تم إطلاقه ضمن برنامج مسرعات مختبر مستقبل الطيران، أكثر من 107 شركات متخصصة في قطاع التكنولوجيا الحديثة، من 30 دولة، قدمت مشروعاتها المقترحة لتوفير تجربة أكثر أماناً وصحةً للمسافرين، في ظل الظروف والتحديات التي فرضتها جائحة «كورونا»، ما يسهم باستعادة الثقة بأسواق السفر العالمية.

وعملت لجنة تحكيم متخصصة، تضم خبراء بقطاع الطيران والابتكار، على اختيار المشروعات المتأهلة، بناء على مجموعة معايير شملت: إمكانية تنفيذ الأفكار، وأثرها في الارتقاء بمعايير صحة المسافرين وسلامتهم، خلال الرحلات الجوية، وبعد وصولهم إلى وجهاتهم.

تبني التكنولوجيا

وأكدت مديرة «منطقة 2071»، التي تشرف عليها مؤسسة دبي للمستقبل، مها المزينة، أن التغيرات الكبيرة، التي يشهدها العالم تفرض تسريع تبني التكنولوجيا الحديثة، وتعزيز الشراكات الدولية، لمواكبة التوجهات الجديدة، وتبني التكنولوجيا المستقبلية لتطوير خدمات ومنتجات وحلول مبتكرة تلبي الاحتياجات، وتسهم بشكل إيجابي في عملية التحول الرقمي لمختلف القطاعات الرئيسة.

وقالت المزينة: «تجسد الشراكة مع مختبر مستقبل الطيران هدفنا المشترك في توفير فرص جديدة، قائمة على توظيف التكنولوجيا الحديثة لمواجهة التغيرات العالمية، لاسيما في ظل التحديات غير المسبوقة بقطاع الطيران، وذلك عبر شراكات فعالة مع الجهات الحكومية، والشركات العالمية والناشئة، من دولة الإمارات وخارجها».

مختبر مستقبل الطيران

ويضم مختبر مستقبل الطيران فرق عمل لخمس من أكبر الشركات العالمية، تشمل: «طيران الإمارات»، و«إيرباص»، و«جي إي»، و«تاليس»، و«كولينز»، ويهدف إلى دعم الأبحاث العلمية والمشروعات الهندسية، وتسليط الضوء على الأفكار المستقبلية والابتكارات الحديثة في قطاع الطيران، الذي يشهد نمواً متواصلاً، بفضل التكنولوجيا وابتكار مفاهيم جديدة للتنقل الجوي، بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات، وغيرها.

ويشرف المختبر على مجموعة من التحديات، بالشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، ويتيح الفرصة للشركات العالمية والناشئة والمبتكرين والأكاديميين، من دولة الإمارات والعالم، للمشاركة في هذه التحديات، وإطلاق مشروعات ونماذج أولية، وتجريبها وتطويرها في «منطقة 2071».


«منطقة 2071»

تستضيف «منطقة 2071»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مجموعة متنوعة من ورش العمل وجلسات النقاش والاجتماعات والزيارات الميدانية، وتشهد إطلاق العديد من المنتجات والاستراتيجيات والابتكارات الجديدة، وتشكل بوابة عبور إلى الغد، ومنصة لتطبيق نموذج دولة الإمارات في تصميم المستقبل، من خلال مئوية الإمارات 2071.

كما تضم «منطقة 2071» العديد من مختبرات تصميم المستقبل، وتطوير الأفكار والتجارب والممارسات المبتكرة في العديد من القطاعات الرئيسة، مثل: الطيران، والتعليم، والصحة، والطاقة، وريادة الأعمال، والتكنولوجيا، والصحة، والخدمات اللوجستية.

الشركات المتأهلة، من: الإمارات، وأميركا، واسكتلندا، وفنلندا.

طباعة