أكدت أن «رخصة تاجر» عزّزت من موثوقية المتعاملين.. وفتحت المجال لممارسة النشاط بشكل أكبر

شمّا حسين تقود «البطل السيبراني» لتأمين العملية التعليمية

صورة

تقود رائدة الأعمال الشابة، شمّا حسين بن حماد، مشروع «البطل السيبراني» المتخصص في أمن المعلومات بمجال التعليم، حيث يتبع المشروع ضمن «رخصة تاجر»، التي تصدرها اقتصادية دبي، مجموعة «تقنية المعلومات»، التي تضم أنشطة «تصميم نظم الحاسب الآلي التعليمية والتدريبية»، و«خدمات إدارة المخاطر الإلكترونية»،

و«خدمات تطوير وإدارة مواقع التواصل الاجتماعي». وقالت بن حماد، لـ«الإمارت اليوم»، إن «رخصة تاجر» عززت من موثوقية المتعاملين معنا، وفتحت المجال لممارسة النشاط بشكل أكبر، إضافة إلى حماية الاسم التجاري الخاص بالمشروع، فضلاً عن إمكانية المشاركة في المعارض المتنوّعة في الدولة من دون عراقيل، مشيرة إلى أن معظم متعاملي المشروع من إمارة دبي حالياً، فيما تسعى إلى الانتقال إلى إمارات أخرى.

منصّة للتوعية

وأوضحت بن حماد أن «مشروع (البطل السيبراني: أمن المعلومات في مجال التعليم www.thecyberhero.com)، عبارة عن منصّة للتوعية والتثقيف لمساعدة المجتمع على فهم قضايا أمن المعلومات، وتدريب المستخدمين على مواجهة التهديدات المحتملة للمعلومات، وكيفية تجنب المواقف التي قد تعرّض البيانات للخطر».

وأضافت أن أهداف «أمن المعلومات من أجل التعليم» تتمثل في خفض احتمالية الهجوم على البيانات، وتمكين المستخدمين من تحمّل المسؤولية الشخصية لحماية المعلومات السرية، كما تتمثل أهمية أمن المعلومات في أداء أربع وظائف مهمة تمكن من التشغيل الآمن للتطبيق المنفذ على نظم تكنولوجيا المعلومات، وحماية البيانات، وحماية الأصول التكنولوجية المستخدمة، والمحافظة على استمرارية العمل.

خدمات متعدّدة

وبيّنت بن حماد أن «المشروع يهدف إلى تعزيز الوعي بالأمن السيبراني لمختلف فئات المجتمع، ما يؤدي إلى تحسين المهارات والقدرات الأمنية، حيث يقدم المشروع خدمات متعدّدة، منها: ألعاب توعية، التعليم الإلكتروني، محاضرات، وغرفة الامتحان الآمن»، لافتة إلى أن «هذه الخدمات تساعد المشاركين (الطلاب) على تحسين مهاراتهم وقدراتهم في مجال الأمن السيبراني».

وذكرت أن ألعاب التوعية تشمل ثلاثة عناصر، هي: مرحلة ما قبل الاختبار (التسجيل وأسئلة عامة عن أمن المعلومات)، تليها مرحلة الألعاب التوعية، وأخيراً بعد الاختبار (أسئلة تقيم مدى تحسن المعرفة عن أمن المعلومات من خلال اللعبة)، إذ يشارك الطلاب في سلسلة تجمع بين الترفيه والتعليم، لتحسين اكتساب مهارات وقدرات الأمن السيبراني.

فكرة المشروع

وحول اختيار فكرة المشروع، قالت بن حماد، إن الفكرة بدأت العام الماضي، بعد استثمار الكثير من الوقت في الدراسة والبحث عن أدوات التوعية بأمن المعلومات في العالم، من أجل صقل وتطوير الفكرة لنشر التوعية بالأمن السيبراني، موضحة أن الأخطاء البشرية في أمن المعلومات هي السبب الرئيس لاختراق الأمن والبيانات، لذا يركز المشروع على الجزء التوعوي، وتنفيذ تطبيق قاعة الامتحانات الآمنة، الذي سيكون لديه سياسة أمنية عالية لتجنب الغش والحفاظ على السرية. وأضافت: «نقوم بتطوير برنامج Secure Exams Room، وهو متصفح متخصص بتأمين بيئة محمية للامتحان، ضمن أنظمة تعلم وتقييم محددة عند استخدامه أثناء الامتحان عبر الإنترنت، حيث لا يستطيع المستخدم الانتقال إلى عناوين URL أخرى، أو تبديل التطبيقات أو التقاط لقطات الشاشة أو نسخ الأسئلة أو الطباعة».

إصدار 5852 «رخصة تاجر»

أصدر قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي 5852 «رخصة تاجر»، منذ إطلاق المبادرة في عام 2017 وحتى العاشر من الشهر الماضي.

واستحوذت الإناث على النسبة الأعلى من الرخص، حيث شكلن نحو 60% من عدد الرخص (3479)، فيما شكل الذكور نسبة 40% (2373).


- المشروع عبارة عن منصّة توعية لتدريب المستخدمين على مواجهة التهديدات المحتملة للمعلومات.

طباعة