لدعم استمرارية الأعمال وتحفيز الممارسات التجارية السليمة

«الاقتصاد» تطلق منصّة تفاعلية لمساعدة قطاع الأعمال على مواجهة «كورونا»

«المنصة» تم إطلاقها من قبل قطاع التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد. أرشيفية

أطلقت وزارة الاقتصاد منصّة إلكترونية تفاعلية معرفية مخصصة لمساعدة بيئة الأعمال على التصدي لآثار فيروس «كورونا» المستجد.

وأكدت الوزارة في بيان، أمس، أن المنصّة، التي تم إطلاقها من قبل قطاع التجارة الخارجية في الوزارة، تهدف إلى تقديم مجموعة من المحاور التي تسهم في مساعدة بيئة الأعمال على التصدي لآثار فيروس «كورونا»، من خلال التعريف بآخر المستجدات حول الوباء في الدولة، وتقديم مجموعة من المقترحات والإرشادات، وفق أفضل الممارسات في مجال تسيير الأعمال التجارية، في ظل هذه الجائحة من حيث الإجراءات والخطوات الاحترازية، التي يتعين على الشركات وأصحاب العمل لمواصلة مزاولة أعمالها، سواء في مقر الشركة، أو من خلال العمل عن بُعد.

كما توفر المنصّة معلومات عن متطلبات وإجراءات التعامل مع العملاء والمورّدين، وتقدم مقترحات لكيفية الإسهام في زيادة المبيعات خلال هذه الجائحة، وتقديم نظرة عامة حول أبرز القطاعات المتأثرة والقطاعات الواعدة.كما تستعرض المنصّة حزم الحوافز التي أطلقتها دولة الإمارات لقطاع الأعمال للتصدي لآثار هذه الجائحة.

وتقدم المنصّة نافذة للتواصل المباشر، حيث تتيح المجال للتقدم بالاستفسارات العامة، من خلال التواصل المباشر مع إدارة الاستثمار بوزارة الاقتصاد، إضافة إلى محور خاص بالأسئلة المتكررة والشائعة المتعلقة بالاستثمار الأجنبي المباشر، وتستعرض مجموعة من تقارير والملخصات حول أثر فيروس «كورونا» على تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر.

وتتميز المنصّة بسهولة التصفح، وأنها متاحة للجميع، حيث تأتي ضمن جهود حكومة دولة الإمارات في تعزيز الخدمات الرقمية لتنفيذ إجراءات تسهم في التخفيف من الأثر على المناخ الاقتصادي في الدولة. وهي متوافرة على الموقع الرسمي لوزارة الاقتصاد على الرابط:

https://www.economy.gov.ae/arabic/Knowledge-Section/TradeRelations/Pages/investment-in-uae.aspx

طباعة