النفط يقفز في ظل آمال بزيادة تخفيضات «أوبك»

    ارتفعت أسعار النفط بما يزيد على 1% أمس، في الوقت الذي تشير فيه زيادة في أنشطة التصنيع في الصين إلى ارتفاع الطلب على الوقود، وتلميحات بأن منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) ربما ترفع تخفيضات الإنتاج في اجتماعها الأسبوع الجاري، ما يشير إلى أن المعروض ربما يشهد شحاً العام المقبل.

    وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي «برنت» 66 سنتاً أو 1.1% إلى 61.15 دولاراً للبرميل، كما ازدادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 75 سنتاً أو 1.4% إلى 55.92 دولاراً للبرميل، بعد أن صعدت ما يزيد على دولار في وقت سابق.

    وكانت العقود الآجلة لخام غرب تكساس، انخفضت عند التسوية يوم الجمعة الماضي 5.1%، بينما هوى «خام برنت» 4.4% بفعل مخاوف من أن المحادثات الهادفة لإنهاء الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، أكبر مستهلكين للنفط في العالم، ستتعطل بفعل دعم أميركي للمحتجين في هونغ كونغ.

    لكن النفط صعد، أمس، بعد أن ازدادت أنشطة المصانع خلال نوفمبر 2019 في الصين التي تعتبر أكبر مستورد للنفط في العالم، للمرة الأولى في سبعة أشهر، بسبب ارتفاع الطلب المحلي في ظل إجراءات تحفيز من جانب الحكومة.

    وتلقت الأسعار الدعم أيضاً بعد أن قال العراق، أول من أمس، إن «أوبك» وحلفاءها من المنتجين سيبحثون رفع تخفيضاتهم الحالية للإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يومياً إلى 1.6 مليون برميل يومياً.

    طباعة