تفقد المعرض المصاحب للمنتدى العالمي الإفريقي للأعمال

    محمد بن راشد: نــزرع الـورد ونرسـخ ثقافة الفن والجمال والتسامح لتظل الإمارات رمزاً للســـلام والحضارة

    صورة

    أشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بجهود غرفة تجارة وصناعة دبي، وفرق العمل التابعة لها في ترسيخ مكانة دولة الإمارات على خارطة الاقتصاد العالمي، وترويج مدينة دبي كملتقى رحب لرجال المال والأعمال، والفنانين، والمثقفين، والباحثين عن الاستقرار والعمل والمحبة والتآلف بين البشر.

    وقال سموه، خلال جولة تفقد فيها المعرض المصاحب لـ«المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال» في «مدينة جميرا»، ظهر أمس: «نحن نزرع الورد في حدائق بلادنا، ونشجع على نشر وترسيخ ثقافة الفن والجمال، وحب الخير والتسامح في مجتمعنا، كي تظل دولتنا الحبيبة رمزاً للسلام والحضارة الإنسانية والثقافة.. بوركت جهود وسواعد وأفكار كل المبدعين والمهتمين بكل هذه القيم النبيلة».

    المكاتب التمثيلية

    واطلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال جولته في أروقة المعرض، التي رافقه خلالها سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، على دور المكاتب التمثيلية التي افتتحتها غرفة تجارة وصناعة دبي في عدد من العواصم والمدن الإفريقية، والصين، وأميركا اللاتينية، ودورها في ترويج دولة الإمارات عموماً، ودبي خصوصاً، كمدينة تزخر بالإمكانات والتسهيلات اللوجستية، والموقع المتميز، والبيئة الحاضنة للأعمال التجارية والمالية والاستثمارات المجدية، وذلك من خلال 11 مكتباً لـ«غرفة دبي» منتشرة في كينيا، وإثيوبيا، وموزمبيق، وغانا، والأرجنتين، والبرازيل، وبنما، إضافة إلى أربعة مكاتب في أذربيجان، والهند، ومكتبين في مدينتي شنغهاي وشينزن الصينيتين.

    وتعرف سموه، خلال زيارته للمعرض، إلى أهداف وأجندة البرنامج التدريبي المشترك بين دولة الإمارات وبعض الدول الإفريقية لتدريب الشباب، خصوصاً المبدعين منهم، ويحملون أفكاراً وابتكارات بناءة في مجال ريادة الأعمال، فضلاً عن البرنامج الخاص بالشركات الناشئة، الذي يهدف إلى التعريف بالفرص التجارية الواعدة في دبي، وآفاق التوسع الاستثماري في قارة إفريقيا.

    الدورة الخامسة

    وكانت أعمال الدورة الخامسة من «المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال»، الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة دبي، برعاية من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، انطلقت في «مدينة جميرا» أمس.

    وكشف رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي، ماجد سيف الغرير، أن تجارة دبي غير النفطية مع القارة الإفريقية ستتخطى تريليون درهم، خلال الفترة من عام 2011 وحتى نهاية عام 2019، مؤكداً أن قارة إفريقيا هي أحد الشركاء الأساسيين لتجارة دبي واستراتيجيتها للتنوع الاقتصادي.

    ولفت الغرير، في كلمة ألقاها مع انطلاق فعاليات الدورة الخامسة من المنتدى، أمس، إلى عمق العلاقات الإماراتية الإفريقية في كل المجالات الاقتصادية، وسعي إمارة دبي إلى توطيد تلك العلاقة انطلاقاً من مكانتها على خريطة الاقتصاد العالمي، ودورها في تعزيز حركة التجارة الدولية، وترسيخ مكانة الإمارة، بوابة للدول الإفريقية إلى كل أسواق العالم.

    وأكد أن المنتدى أصبح على مدار خمس دورات منصة رائدة لمجتمعي الأعمال الإماراتي والإفريقي، ومركزاً لصياغة ملامح مستقبل التعاون الاقتصادي بين الدولة وقارة إفريقيا، في مجالي الاستثمار والتجارة.

    • تجارة دبي غير النفطية مع القارة الإفريقية تتخطى تريليون درهم، خلال الفترة من 2011 حتى نهاية 2019.

    طباعة