السعوديون والهنود في الصدارة

اقتصادية دبي تتلقى 2312 شكوى من السياح خلال 6 أشهر

اقتصادية دبي تتلقى نسبة كبيرة من شكاوى المستهلكين عبر القنوات الذكية. أرشيفية

أفادت بيانات صادرة عن قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في اقتصادية دبي، بأن عدد الشكاوى التي قدمها السائحون الذين يزورون دبي بلغت 2312 شكوى خلال النصف الأول من العام الجاري، لافتة إلى أن قائمة أبرز خمس جنسيات للسياح الذين قدموا شكاوى الى إدارة حماية المستهلك خلال تلك الفترة تضمنت السعوديين والهنود والكويتيين والمصريين والعمانيين.

وقال مدير إدارة حماية المستهلك في اقتصادية دبي، أحمد الزعابي، لــ«الإمارات اليوم»، إن «شكاوى السياح تركزت في معظمها ضد مكاتب تأجير السيارات، إذ إن 38% من شكاوى السياح خلال النصف الأول كانت ضد شركات تأجير السيارات، فيما بلغت حصة قطاع الخدمات نحو 12% من الشكاوى، وقطاع بيع السيارات نحو 11%، وهي النسبة نفسها لقطاع التجارة الإلكترونية»، مشيراً إلى أن إدارة حماية المستهلك تعاملت مع الشكاوى بحيث يتم إغلاقها وإيجاد حل للشكوى خلال أربعة أيام عمل.

ولفت إلى أن الشكاوى ضد مكاتب تأجير السيارات تعد الأكثر شيوعاً بين السياح، خصوصاً في حال عدم التزام بعض المكاتب بعملية رد الضمان أو التأخير في دفع المستحقات المالية، داعياً مكاتب تأجير السيارات إلى اتباع أفضل الممارسات التي تضمن زيادة رضا المستهلكين من المقيمين والزائرين، وبما يعزز من تنافسية قطاع تأجير السيارات في دبي وزيادة الشفافية في الأسواق المحلية وتنمية ثقافة التاجر ووعيه بحقوق المستهلك، بحيث يرسخ مكانة دبي كبيئة أعمال مثالية وأفضل وجهة للتسوق في العالم.

وبين الزعابي، أن اقتصادية دبي تتلقى نسبة كبيرة من الشكاوى عبر القنوات الذكية المتاحة لحماية المستهلك، وذلك في إطار الجهود الاستراتيجية الهادفة إلى تعزيز القدرة التنافسية في دبي، موضحاً أن شكاوى المستهلكين مؤشر إلى مستوى الوعي الذي ينمو في سوق دبي خصوصاً بين السياح، وإلى نجاح حملات التوعية بحقوق المستهلك التي تنظمها اقتصادية دبي باللغة العربية وبلغات أجنبية عدة، لتعريف السياح بحقوقهم وضمان أفضل الممارسات التي تدعم التنمية المستدامة للنشاط التجاري في دبي، وتحفظ حقوق المستهلكين من خلال إيجاد علاقة متوازنة وعادلة بين التاجر والمستهلك.

وكشف الزعابي عن تصدر السعوديين عدد مقدمي الشكاوى، ثم السياح الهنود في المرتبة الثانية، ما يعكس مستوى وعيهم بحقوق المستهلك وسعيهم الى ضمان التسوق الآمن، مشيراً إلى أن السياح من الكويت كانوا في المركز الثالث، ثم مصر في المركز الرابع، ثم عمان في المركز الخامس.

طباعة