شراكة تمتد إلى 30 سنة

سلطان القاسمي يوقع اتفاقية مع «إيني» لاستكشاف النفط والغاز في 3 مناطق بالشارقة

حاكم الشارقة خلال توقيع الاتفاقية. وام

استقبل صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أمس، بحضور سموّ الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس النفط، وسموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسموّ الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، الرئيس التنفيذي لشركة «إيني»، كلاوديو ديسكالتزي، وذلك في مكتب سموّ الحاكم.

ووقّع صاحب السموّ حاكم الشارقة اتفاقية طويلة الأجل، تمنح بموجبها شركة «إيني» ترخيص استكشاف وتطوير حقول النفط والغاز الطبيعي في ثلاث مناطق، في شراكة تمتد إلى 30 سنة مع مؤسسة نفط الشارقة الوطنية.

ووقّع الاتفاقية من جانب الشركة رئيسها التنفيذي، كلاوديو ديسكالتزي، الذي أشاد بجهود إمارة الشارقة البحثية في مجالات الطاقة والنفط والغاز الطبيعي، التي من شأنها دعم الطاقة المستدامة، وتوفير مصادر متنوّعة، واكتشافات متعددة تخدم الأجيال المقبلة.

وتبادل صاحب السموّ حاكم الشارقة، والرئيس التنفيذي لشركة «إيني»، الموضوعات المتعلقة بشؤون الطاقة والنفط والغاز الطبيعي، والمشروعات المستقبلية التي من شأنها تحقيق استدامة الطاقة بكل مجالاتها.

وقال سموّ الشيخ أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة رئيس مجلس النفط: «لقد أضافت جولة تراخيص الشارقة قيمة طويلة الأمد لإمارة الشارقة حكومةً وشعباً، وأود أن أهنئ كلاً من شركة (إيني) ومؤسسة نفط الشارقة الوطنية، وأتمنى لهما وافر النجاح مستقبلاً».

من جانبه، قال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، نائب رئيس مجلس النفط رئيس مؤسسة نفط الشارقة الوطنية: «إننا في غاية السرور لنجاح جولة التراخيص في ضمان شريك يتمتع بخبرة واسعة لمساعدتنا في أنشطة الاستكشاف والتنقيب، ونحن نتطلع قدماً إلى حصد النتائج الإيجابية لإمارة الشارقة في الأشهر والسنوات المقبلة».

وكانت مناطق التنقيب التي سمحت الاتفاقية لشركة «إيني» التنقيب بها، متاحة أمام المتقدمين من مختلف أنحاء العالم، بالشراكة مع مؤسسة نفط الشارقة الوطنية، وأسفرت النتائج عن منح شركة «إيني» مسؤولية التشغيل في منطقتين، في حين احتفظت مؤسسة نفط الشارقة الوطنية بدور المشغل في المنطقة الثالثة.

وتغطي الاتفاقية عمليات الاستكشاف، وتقييم وتطوير موارد النفط والغاز في المناطق الثلاث.

وشهدت جولة التراخيص اهتماماً كبيراً من المتقدمين بسبب عدة عوامل جذابة، منها المسح الزلزالي ثلاثي الأبعاد عالي الوضوح الذي اكتمل قبل عملية تقديم الطلبات، إلى جانب توافر البنية التحتية الملائمة وسوق فعالة للمنتجات.

ورحّب المدير التنفيذي لمؤسسة نفط الشارقة الوطنية، المهندس حاتم الموسى، بشركة «إيني» شريكاً موثوقاً للمؤسسة، حيث تتمتع «إيني» بسجل حافل في مجال الاستكشاف والتطوير، من حيث الخبرة الفنية والقدرة على دفع الأعمال قدماً بوتيرة سريعة، شاكراً جميع الشركات التي أسهمت في هذه العملية.

وكشف الموسى أن شركة نفط الشارقة الوطنية تخطط لإجراء جولات تراخيص لمناطق إضافية في المستقبل.

ويأتي منح هذه الحقوق في أعقاب الانتهاء من أول جولة تراخيص برية أجرتها شركة نفط الشارقة الوطنية بالنيابة عن مجلس النفط في الشارقة. وتمثل الهدف من جولة التراخيص في اختيار شريك مؤهل بصورة ملائمة، من أجل تسريع عمليات استكشاف وتقييم وتطوير الموارد الهيدروكربونية البرية في الشارقة.

كما شهد صاحب السموّ حاكم الشارقة، توقيع اتفاقية تعاون بين مؤسسة نفط الشارقة الوطنية، وشركة «إيني»، وقّعها كل من المدير التنفيذي لمؤسسة نفط الشارقة الوطنية، المهندس حاتم الموسى، والرئيس التنفيذي لشركة «إيني»، كلاوديو ديسكالتزي، المتعلقة بالتعاون بين المؤسستين في مجالات النفط والغاز الطبيعي.


الاتفاقية تغطي تقييم وتطوير موارد النفط والغاز في المناطق الثلاث.

طباعة