استكمال الإنشاءات الخرسانية الرئيسة.. ورفع المعدات الثقيلة في محطات «براكة» - الإمارات اليوم

استكمال الإنشاءات الخرسانية الرئيسة.. ورفع المعدات الثقيلة في محطات «براكة»

حققت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، إنجازاً جديداً، تمثل في إتمام كل الإنشاءات الخرسانية الرئيسة، ورفع المعدات الثقيلة للمحطّات النووية الأربع، ضمن مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلميّة، الذي يتم تطويره في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي.

ووفقاً لبيان صادر، أمس، نظّمت المؤسسة فعالية في موقع المشروع بحضور الإدارة العليا ومسؤولي وموظفي المؤسسة، إلى جانب ممثلي الشركة الكورية للطاقة الكهربائية «كيبكو»، المقاول الرئيس وشريك المؤسسة في «الائتلاف المشترك»، فضلاً عن مسؤولي وموظفي شركتي «نواة للطاقة»، و«براكة الأولى» التابعتين للائتلاف المشترك.

ويعدّ الانتهاء من الأعمال الإنشائية الخرسانية الرئيسة، ورفع المعدات الثقيلة في كل محطات براكة، إنجازاً مهماً في إطار البرنامج النووي السلمي الإماراتي، والجهود الدؤوبة التي تبذلها مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، من أجل توفير طاقة موثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات.

وكانت العمليات الإنشائية في مشروع محطات براكة للطاقة النووية السلمية بدأت في يوليو 2012، ووصلت نسبة الإنجاز الكلية في المحطات الأربع للمشروع إلى أكثر من 90%.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات للطاقة النووية، المهندس محمد إبراهيم الحمادي، إن «هذه الإنجازات التاريخية تبرز التقدم الاستراتيجي الذي حققته المؤسسة في مسيرة تطوير مشروع محطات براكة، لاسيما مع بدء المرحلة النهائية للعمليات الإنشائية، وانتقال المحطات المتبقية إلى مرحلة الاختبار والتشغيل».

وأضاف الحمادي أن «هذه الإنجازات تحققت بفضل التعاون المثمر والاستثنائي بين (الإمارات للطاقة النووية) و(كيبكو)، إلى جانب خبرات العاملين الإماراتيين والخبراء العالميين».

وأوضح أنه «خلال الفترة الماضية، تم صب أكثر من 2.3 مليون متر مكعب من الخرسانة، وتثبيت نحو 250 ألف طن من حديد التسليح في المحطات الأربع، وهو ما يشكل رقماً عالمياً في سجل الأداء».


نسبة الإنجاز الكلية في المحطات الأربع للمشروع وصلت إلى 90%.

طباعة