الإمارات تطلق صندوقاً استئمانياً لأنشطة الملكية الفكرية في البلدان النامية - الإمارات اليوم

بموجب مذكرة تفاهم وقعتها «الاقتصاد» مع «الويبو»

الإمارات تطلق صندوقاً استئمانياً لأنشطة الملكية الفكرية في البلدان النامية

الشحي (إلى اليسار) وغراي عقب توقيع مذكرة التفاهم. من المصدر

وقعت وزارة الاقتصاد مذكرة تفاهم مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) بشأن إنشاء صندوق استئماني إماراتي لأنشطة الملكية الفكرية في البلدان الأقل نمواً والبلدان النامية. وجاء إطلاق الصندوق ضمن فعاليات «اليوم الإماراتي» الذي نظمته الوزارة بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) على هامش سلسلة الاجتماعات الـ58 لجمعيات الدول الأعضاء بـ«الويبو» في جنيف.

وقع مذكرة التفاهم وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي، والمدير العام للمنظمة فرانسس غراي، بحضور المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف عبيد سالم الزعابي، وعدد من كبار المسؤولين من الجانبين.

وأكدت الوزارة في بيان أمس، أن الصندوق الاستئماني الإماراتي يعد الأول عربياً لدى المنظمة، ويهدف إلى دعم الأهداف التنموية في البلدان النامية والأقل نمواً، إذ يركز الصندوق على المشاريع والأنشطة التي تدعم تنفيذ أجندة «الويبو» بشأن التنمية، فضلاً عن المبادرات التي تتناول تحديات عالمية محددة في مجال الملكية الفكرية، وكذلك تعزيز تطوير أنظمة الملكية الفكرية في البلدان الأقل نمواً والبلدان النامية، ما يعزز من جهود تطوير نظام الملكية الفكرية ويدعم أهداف التنمية المستدامة.

ويضع الصندوق أولوية لتمويل المجالات المتعلقة بدور هذا القطاع الحيوي في تعزيز الأنشطة الاقتصادية والتجارية والتنمية التكنولوجية، وتنمية الصناعات الإبداعية، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والتدريب والتعليم.

وقال وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية المهندس محمد أحمد بن عبدالعزيز الشحي، إن دولة الإمارات منذ نشأتها تبنت نهجاً حديثاً يقوم على الانفتاح والشفافية واحتضان الأفكار المتقدمة والرائدة، واحترام تنوع الثقافات وإرساء قيم التسامح، وترسيخ سياسات التوازن بين الجنسين، ما وضعها اليوم ضمن أكبر الاقتصادات العربية وأحد أهم المحاور الرئيسة على مسارات التجارة العالمية، والوجهة الأولى لاستقطاب الاستثمارات إقليمياً، ومن بين الأكبر عالمياً.

بدوره، قال المدير العام لمنظمة الملكية الفكرية العالمية فرانسس غراي، إن دولة الإمارات حققت إنجازاً ملحوظاً خلال السنوات الماضية، وهو ما انعكس على حالة الديناميكية التي تتمتع بها من حيث النمو والتطور. وأضاف أن الدولة قطعت شوطاً كبيراً على صعيد تعزيز قدراتها التنافسية في مجالات حماية وتعزيز حقوق الملكية الفكرية، ونجحت اليوم في تبوؤ مكانة متقدمة إقليمياً وعالمياً في هذا القطاع الحيوي.

 

طباعة