«فض المنازعات» يتكفل بـ 45 ألف درهم متأخرات إيجارية لمريضة بالسرطان - الإمارات اليوم

استثناها من شرط السقف المالي للحالة الواحدة المحدد بـ 30 ألف درهم

«فض المنازعات» يتكفل بـ 45 ألف درهم متأخرات إيجارية لمريضة بالسرطان

أوقف مركز فض المنازعات الإيجارية، الذراع القضائية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، تنفيذ حكم بحبس امرأة بسبب متأخرات إيجارية بقيمة 45 ألف درهم، بعد أن تبين إصابتها بمرض السرطان.

وقال رئيس المركز، القاضي عبدالقادر موسى، إن العديد من الحالات في القضايا تكون لها جوانب إنسانية تتعاطف معها وتساعدها، وهو ما حدا بالمركز إلى إنشاء لجنة «يد الخير» للوقوف مع هذه الحالات التي تتضرر من الأحكام الإيجارية، لوجود ظروف إنسانية خاصة بها.

وأوضح أن من المهام التي وضعها المركز ضمن توجهاته الأساسية مراعاة الظروف الإنسانية والاجتماعية لبعض الحالات، التي يثبت أثناء التقاضي أنها تمر بمصاعب حالت دون الوفاء بالتزاماتها المالية.

بدوره، قال القاضي في مركز فضّ المنازعات الإيجارية رئيس لجنة «يد الخير»، عبدالعزيز أنوهي، إنه تم إيقاف تنفيذ حكم بالحبس على مستأجرة مريضة بالسرطان، بسبب متأخرات إيجارية تراكمت عليها بقيمة 45 ألف درهم.

وأوضح أنوهي أن زوج المرأة قدم تقارير طبية تفيد بإصابتها بالمرض، وحاجتها للسفر إلى بلدهم الأم لعلاجها، مشيراً إلى أن الزوج قدم ما يثبت عجزه عن دفع المتأخرات الإيجارية لضعف راتبه الذي يذهب معظمه لعلاج زوجته. وكشف أنوهي أن اللجنة سددت قيمة المتأخرات الإيجارية بالكامل، مع الاستثناء من شرط السقف المالي المسموح به من قبل اللجنة، الذي تعتمده للحالة الواحدة، وهو 30 ألف درهم.

ولفت إلى أن اللجنة توجه أموال التبرعات التي تأتيها من فاعلي خير إلى مثل هذه الحالات الإنسانية، مبيناً أن المركز وضع نظاماً لتحديد الحالات الإنسانية المستحقة للمساعدة، يتضمن معايير عدة، منها أن يملأ صاحب الحالة الإنسانية استمارة لجنة «يد الخير» لمساعدة المتعثرين، وأن يضمّنها تقريراً عن الحالة الإنسانية والملاحظات الخاصة بها.

وأوضح أن اللجنة تعتمد دعماً مالياً لكل حالة تستحق المساعدة، ويجب أن يوافق معظم أعضائها على الدعم، بواقع أربعة من إجمالي ستة أعضاء، إضافة إلى رئيس اللجنة.


زوج المريضة قدم ما يثبت عجزه عن دفع المتأخرات الإيجارية.

طباعة