«أبوظبي التجاري» شريك مؤسسي لتحدي ابتكار «فينتك أبوظبي»

أفاد سوق أبوظبي العالمي باختيار بنك أبوظبي التجاري شريكاً مؤسسياً، للدورة الثانية من «تحدي ابتكار فينتك أبوظبي» للتكنولوجيا المالية، التي ينظمها السوق بالتعاون مع شركة «كي بي إم جي».

وأكد في بيان، أمس، بأن بنك أبوظبي التجاري سيعمل في إطار شراكته مع سوق أبوظبي العالمي، بشكل مباشر، مع إحدى شركات التكنولوجيا المالية المختارة لتطوير حل مبتكر ومصمم خصيصاً لمعالجة أحد الاحتياجات الملحة لقطاع الأعمال، إذ يرتكز التحدي المحدد على الكفاءة، ويطلب من خلاله البنك من الشركة المختارة، تصميم وتطوير منصة إلكترونية آمنة وسلسة، تتيح لبنوك التمويل التجاري تقديم خدمات حسابات المستحقات والفواتير لقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ومن المقرر استعراض الحل المطور خلال فعاليات قمة أبوظبي للتكنولوجيا المالية 2018 «فينتك أبوظبي»، الاثنين المقبل، بما يعكس إسهام الحل المطروح في تعزيز الكفاءة والنتائج التنظيمية بالقطاع المصرفي، وذلك أمام جمهور واسع من المؤسسات المالية، والهيئات التنظيمية، وشركات الخدمات المهنية، والشركات الناشئة والمختصين والمهتمين بالقطاع المالي من داخل الدولة وخارجها.

وقال رئيس دائرة التمويل التجاري في بنك أبوظبي التجاري، كريشناكومار دوريسوامي: «يبحث قطاع التمويل التجاري باستمرار عن مجالات الابتكار القادرة على تغيير مشهد العمليات التجارية وتمويل سلسلة التوريد، وبما أن خدمات التمويل التجاري، وبشكل خاص للشركات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات، تمثل محور عملياتنا، فقد اختارنا التمويل التجاري المحلي موضوعاً لمشاركتنا في تحدي الابتكار».

من جانبه، قال المدير التنفيذي لأسواق رأس المال في سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي، واي لم كوك: «التعاون الوثيق بين الجهات التنظيمية والمؤسسات وشركات التكنولوجيا المالية الناشئة، هو السمة المميزة لنهج مستدام وفاعل لتعزيز الابتكار في القطاع المالي، ويهدف التحدي هذا العام إلى تشجيع تبني وتطبيق الحلول المبتكرة».