خبيران ينصحان بقراءة دقيقة لشروط دفع أقساط المدارس عبر بطاقات الائتمان - الإمارات اليوم

بعد أن طرحت بنوك عروضاً وتسهيلات سداد تتزامن مع موسم العودة إلى المدارس

خبيران ينصحان بقراءة دقيقة لشروط دفع أقساط المدارس عبر بطاقات الائتمان

بعض العروض يتيح «الاسترداد النقدي» أو التحويل إلى برنامج ميسّر للسداد. أرشيفية

نصح خبيران مصرفيان، المتعاملين وأولياء الأمور، بقراءة الشروط الخاصة بالعروض المصرفية التي تتعلق بسداد أقساط المدارس بشكل تفصيلي ودقيق عبر بطاقات الائتمان، حتى لا يتعرضوا لأزمات مالية مستقبلية غير محسوبة، أو دفع رسوم غير مشمولة في العرض. وأكدا أن هذه العروض تكون عادة محمية بتشريعيات المصرف المركزي.

وكانت «الإمارات اليوم» رصدت عروضاً مصرفية في السوق المحلية، تزامناً مع موسم العودة إلى المدارس، للترويج لبطاقات ائتمانية متنوعة، وبرامج تمويل خاصة بسداد الأقساط عبرها.

معرفة الشروط

وتفصيلاً، قال الخبير المصرفي، رفعت أحمد عمر، إن العديد من البنوك تطرح عروضاً موسمية، ولذلك يجب على المتعامل التحوط لنفسه، ومعرفة ما إذا كانت الشروط تنطبق عليه أم لا؟ لاسيما تلك المرتبطة بالدفع بالبطاقات الائتمانية، أو البرامج التمويلية الخاصة بسداد الأقساط، لافتاً إلى أن هناك بعض البنوك تشير إلى أن هذه العروض تسري على أفراد مختارين من المتعاملين.

وأَضاف أن من بين الشروط التي تضعها بعض البنوك في العرض، أنه لا يصلح مع عروض أخرى متزامنة معه، كما أن هناك عروضاً محددة بقيمة المبلغ المدفوع عبر البطاقة، أو بكميات محدودة في حال العرض على المنتجات.

ونصح عمر المتعاملين بالاطلاع على شروط العروض من خلال التدقيق في الرسالة النصية الخاصة بالعرض، أو البريد الإلكتروني، أو الإعلان الموجود فيه العرض، ومعرفة مدة العرض ومميزاته، ومدى انطباق الشروط على المتعامل، تجنباً لأي مشكلات مع البنوك، وحتى لا يضع المتعامل نفسه في أزمات مالية مستقبلية غير محسوبة، أو دفع رسوم غير مشمولة في العرض.

وأشار إلى أن البنوك تلتزم عادة بما جاء في إعلان العرض، إلا أن هناك بعض التفاصيل والشروط لا ينتبه إليها المتعامل أثناء اشتراكه في العرض، ما يسبب مشكلات مستقبلاً.

من جانبها، قالت الخبيرة المصرفية، عواطف الهرمودي، إن هذه العروض عادة ما تكون جيدة في فترة المواسم، إلا أنه يجب على المتعامل قراءة الشروط الخاصة بالعرض بشكل تفصيلي ودقيق، لكي يتحوط لنفسه ويستفيد من العرض بالشكل الملائم، مشيرة إلى أن هذه العروض في العادة تكون محمية بتشريعيات المصرف المركزي.

عروض مصرفية

ورصدت «الإمارات اليوم» عروضاً مصرفية تزامناً مع موسم العودة إلى المدارس، للترويج لبطاقات ائتمانية متنوعة وبرامج أقساط ميسرة.

وطرح مصرف أبوظبي الإسلامي، عرضاً يتيح لأولياء الأمور الحصول على استرداد نقدي بنسبة 5% وبحد أقصى 500 درهم عند الدفع بالبطاقة الائتمانية.

وأتاح المصرف تمويل الرسوم المدرسية، عبر برنامج أقساط ميسر، لمدة ترواح بين ثلاثة و12 شهراً، مع إعفاء بنسبة 100% من قسط المرابحة الشهري، بالتناسب مع المعاملة التي ستحول إلى برنامج الأقساط، كما قدم خصماً يصل إلى 30% في متاجر مختارة.

من جانبه، طرح «الإمارات الاسلامي» عرضاً يتيح الاسترداد النقدي حتى 10% عند الدفع بالبطاقة الائتمانية التابعة للبنك، أو تحويل رسوم المدارس إلى برنامج دفع ميسر يمتد حتى 12 شهراً، مع رسم نسبته 2%. كما وفر البنك خدمة طلب السيولة النقدية عبر الاتصال، أو طلب شيك عبر الاتصال، لحاملي البطاقات الائتمانية فقط.

وقدم بنك الإمارات دبي الوطني خصماً نسبته 10% في متجر أزياء خاص بالأطفال والمدارس، في حال الدفع ببطاقات الائتمان الصادرة عنه، وأتاح استبدال نقاط لبعض بطاقاته عبر شراكة مع إحدى المدارس.

بدوره، عرض بنك المشرق دفع رسوم المدرسة ببطاقة ائتمان أو بطاقة الخصم المباشر، في ما تنوعت بقية عروض البنوك بين استرداد نقدي بنسبة ترواح بين 5 و10% من قيمة أقساط الرسوم التي يسددونها شهرياً باستخدام بطاقة البنك الائتمانية.

طباعة