«مليون مبرمج عربي» توفر فرصاً للخريجين لتأسيس شركاتهم في دبي

أكد وزير الدولة للذكاء الاصطناعي نائب العضو المنتدب لمؤسسة دبي للمستقبل، عمر سلطان العلماء، أن «مبادرة (مليون مبرمج عربي) تتبنى منهجاً شاملاً، يقوم على تمكين الشباب العربي، ودعمهم في إنشاء مشاريعهم الخاصة، وتوظيف قدراتهم الإبداعية والابتكارية في صناعة المستقبل».

جاء تصريحات سلطان العلماء لدى توقيعه مذكرة تفاهم بين مؤسسة دبي للمستقبل وسلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا»، ممثلة بمديرها العام، الدكتور محمد الزرعـوني، بهدف توفير الدعم لخريجي المبادرة عبر مجموعة من المشاريع والبرامج المتخصصة لتحفيزهم على تطوير مهاراتهم والاستفادة منها، عبر توفير مساحات عمل مشتركة لأول 50 خريجاً لتأسيس شركاتهم الخاصة من خلال برنامج «دافزا» للابتكار «لونش باد»، إضافة إلى تقديم تسهيلات تشمل إصدار الرخص والتأشيرات وتأمين احتياجات رواد الأعمال لعقد الاجتماعات وتنظيم الفعاليات.

وقال عمر سلطان العلماء: «يعكس توقيع اتفاقية الشراكة مع سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي (دافزا) حرصنا على دعم وتفعيل مبادرة (مليون مبرمج عربي)، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تهدف إلى النهوض بالمجتمعات العربية عبر تمكينهم من لغة المستقبل وتحفيزهم على الإلمام بمتطلبات البرمجة وتقنياتها التي تعد مفتاح لأي تقدم تكنولوجي في كافة القطاعات مستقبلاً لاسيما قطاع الذكاء الاصطناعي، كما تتيح هذه الشراكة خلق فضاء واسع يجمع المواهب العربية مع رواد صناعة البرمجة حول العالم لمساعدتهم على المساهمة في اقتصاد المستقبل عبر تقديم التوجيه والدعم اللازم لهم».

وتابع: «مؤسسة دبي للمستقبل، تعتمد نموذجاً تدريبياً مستداماً يركز على إتاحة فرص التدريب المستمر وصقل المهارات وتطوير الخبرات لتواكب التغيرات المتسارعة في سوق العمل ومنظومة الاقتصاد الرقمي بما يضمن تزويد الشباب بالأدوات اللازمة لتطوير أعمالهم وقدراتهم بما يتناسب مع احتياجات المستقبل».

وقال الزرعوني: «تأتي هذه الشراكة الاستراتيجية مع مؤسسة دبي للمستقبل، لدعم مبادرة (مليون مبرمج عربي). وهنا يأتي واجبنا الوطني المؤسسي لدعم أهداف ومساعي المبادرة التي ستطور سوق العمل بمهارات وكفاءات مؤثرة تم صناعتها لتواكب المستقبل وتدعم الابتكار والتحول الذكي والارتقاء بمنظومة الاقتصاد الرقمي بتنافسية عالية تتحدى بها المدن العالمية بطاقات عربية متميزة ومتقنة للغة المستقبل».

وتعمل «دافزا» بموجب هذه الاتفاقية على تنظيم فعاليات سنوية للتعارف وتعزيز العلاقات بين الشركات وخريجي مبادرة «مليون مبرمج عربي» وفتح قنوات التواصل المباشرة بينهم، إضافة إلى إتاحة المجال أمامهم للحصول على فرص وظيفية في المؤسسات والشركات التي تتخذ من «دافزا» مقراً لها، وذلك في إطار تحقيق أهداف هذه المبادرة وإعداد الجيل المقبل من خبراء التقنية بما يخدم الاحتياجات المستقبلية والمساهمة في تطوير اقتصاد المستقبل.

وتأتي هذه الشراكة في إطار حرص مؤسسة دبي للمستقبل على التعاون مع مختلف الجهات من القطاع الحكومي والخاص بهدف توفير فرص تدريبية لجريجي مبادرة «مليون مبرمج عربي» وتأمين فرص عمل حصرية للمتفوقين الفائزين وذلك بهدف الاستفادة من خبراتهم ومواهبهم وتمكينهم من نشر المعرفة الرقمية ضمن الجهات التي يعملون بها.

يشار إلى أن مبادرة «مليون مبرمج عربي» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، شهدت تخريج نحو 13 ألف طالب في دورتها الأولى. وتسعى المبادرة التي تديرها مؤسسة دبي للمستقبل بالتعاون مع «مؤسسة حسين سجواني – داماك الخيرية» الشريك الاستراتيجي للمبادرة، وبدعم من الشركاء الداعمين مؤسسة «أوداسيتي» العالمية ومرصد المستقبل وشركة «بيت دوت كوم»، إلى تمكين الشباب العربي في المنطقة، من خلال توفير فرص عمل لهم في قطاع التقنيات الحديثة، وتأهيلهم وتوفير التدريب العلمي المتخصص لهم لمساعدتهم على رفد مسيرة المستقبل بما يسهم في الارتقاء بواقع المنطقة العربية، وتحفيز الابتكار وصناعة التغيير الإيجابي وغرس الأمل وسط الشباب العربي.

ويمكن للشباب العربي الالتحاق والتسجيل بالبرنامج التدريبي المجاني من خلال الموقع الإلكتروني للمبادرة www.arabcoders.ae