يتمتع بمستويات سلامة واحتواء عالية

«براكة» خامس محطة عالمية لمفاعل الطاقة المتقدم «1400»

«براكة» تقع على بعد 53 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من الرويس. الإمارات اليوم

اعتمدت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية لبناء محطة براكة للطاقة النووية السلمية تصميم مفاعل شركة «كيبكو» الكورية الجنوبية، وهو مفاعل الطاقة المتقدم «إيه بي آر 1400» APR1400، الذي يعد أحد مفاعلات الجيل الثالث التي تعمل بالماء المضغوط وبقدرة إنتاجية تبلغ 1400 ميغاواط، في الوقت الذي عملت على إدخال العديد من التحسينات الجوهرية لتعزيز مستويات السلامة والأداء وخفض الآثار البيئية، بما يتماشى مع أعلى المعايير الدولية للسلامة والأداء.

وتتجه محطة براكة، الواقعة في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي، لأن تصبح خامس محطة في العالم تعمل وفق تصميم مفاعل الطاقة المتقدم «1400»، وذلك بحلول عام 2020، وحينها سيكون هذا التصميم قد حقق 10 أعوام ونصف العام من التشغيل الفعلي.

وكانت المؤسسة حصلت على الموافقة النهائية على موقع محطة براكة، التي تطلّ على الخليج العربي وتبعد نحو 53 كيلومتراً إلى الجنوب الغربي من مدينة الرويس، من الهيئة الاتحادية للرقابة النووية في يوليو 2012، إذ اعتبر الموقع جزءاً من عملية الموافقة على رخصة البناء.

ووضع القطاع النووي الكوري بقيادة «كيبكو» التصميم الخاص بهذا المفاعل، واستغرق إعداده أكثر من 10 أعوام، وأصدرت الهيئة الكورية لتنظيم شؤون السلامة شهادات اعتماد التصميم المعياري لمفاعل الطاقة المتقدم 1400 في عام 2002.

يشار إلى أن هذا المفاعل يشابه في تصميمه نظام «80+» مع وجود تحسينات إضافية، ويشار هنا إلى أن نظام «80+» هو التصميم الذي حظي باعتماد مفوضية الرقابة النووية في الولايات المتحدة الأميركية وموافقتها.

ومن أولى المحطات التي اعتمدت على تصميم مفاعل الطاقة المتقدم 1400، محطتا «شين ـ كوري 3» و«4»، اللتان لاتزالان قيد الإنشاء في كوريا، وهما المحطتان المرجعيّتان بالنسبة للبرنامج النووي الإماراتي.

وصُمم نظام السلامة في مفاعل الطاقة المتقدم 1400 من فئة مفاعلات الجيل الثالث ليحول دون وقوع أي حوادث، وليحتوي آثار الحوادث حال وقوعها، لا قدّر الله، وذلك عن طريق إطفاء المفاعل وإزالة الحرارة المتولدة عن التحلل والمحافظة على سلامة مباني الاحتواء ومنع الانبعاثات الإشعاعية، ويلبي التصميم المتطلبات والمعايير الإجرائية المعتمدة في اللوائح التنظيمية لمفوضية الرقابة النووية في الولايات المتحدة، بما في ذلك شروط ومتطلبات السلامة للمحطات الجديدة في أعقاب حادث «جزيرة ثري مايل آيلاند».

وخضع تصميم المحطات الإماراتية الأربع للتطوير والتحسين، ليلبي أحدث المتطلبات الخاصة بالتأمين ضد الزلازل ومقاومة تأثير الطائرات، لذا ستتمتع المحطات النووية السلمية ذات تصميم الجيل الثالث في الإمارات بمستويات أمان تتجاوز بكثير تلك الموجودة في نظيراتها من تصميم الجيل الثاني. وتحظى «كيبكو» بسمعة عالمية كونها شركة رائدة في تطبيق مستويات الأمان والكفاءة والفعالية للمحطات النووية، وفقاً للتقييم الذي أجرته الجمعية العالمية لمشغلي الطاقة النووية (WANO).

وتعد «كيبكو» شركة مملوكة لحكومة كوريا الجنوبية، كما أنها خامس شركة نووية في العالم من حيث حجم قدرة الإنتاج، إذ بلغت قدرتها الفعلية لتوليد الطاقة النووية نحو 20 ألفاً و716 ميغاواط، وتشغل 23 محطة تجارية للطاقة النووية، مع خمس محطات أخرى إضافية قيد الإنشاء، وتتمتع «كيبكو» بسمعة قوية في بناء محطات نووية تستوفي المعايير الصارمة، وقد عرف عنها تسليمها المشروعات في الوقت المحدد، وضمن الميزانية المحددة كذلك.

طباعة