الملتقى التجاري الإسلامي في أبريل المقبل

185.5 مليار درهم قيمة التجارة بين الإمارات والدول الإسلامية

الشارقة تستضيف «الملتقى». تصوير: مصطفى قاسمي

أفادت غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن قيمة تجارة الإمارات البينية مع الدول الإسلامية خلال عام ،2009 بلغت نحو 50.5 مليار دولار (185.5 مليار درهم)، مؤكدة أن ضعف البنية التحتية في دول إسلامية يعيق تبادلها التجاري مع الإمارات.

وأضافت خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر الغرفة أمس، للإعلان عن ترتيبات الإعداد للمعرض التجاري والملتقى التجاري الإسلامي الـ ،14 برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن الحدثين سيقامان في مركز «إكسبو الشارقة» في الفترة بين 24 و29 من ابريل المقبل.

وتفصيلاً، قال رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أحمد محمد المدفع، إن «استضافة المعرض والملتقى تعكس دور الدولة في المجال الاقتصادي والاستثماري بين دول المنظمة»، معتبراً أن واقع تجارة الدول الإسلامية، وعلى الرغم من مؤهلاتها وامكاناتها، لا يزال غير معبر عن الطموحات المشتركة لتلك الدول.

وأكد أن «زيادة التعاون الاقتصادي والتجارة البينية لدول المنظمة من الموضوعات المهمة التي سيبحثها ويدعو إليها الملتقى، إضافة إلى القدرة على الصمود والتعاطي مع التكتلات الاقتصادية العالمية، خصوصاً في ظل توافر فرص استثمارية عدة في دول إسلامية».

ولفت إلى أن «الأزمة المالية العالمية أثبتت قدرة قطاع التمويل والصيرفة الإسلامية على مواجهة التداعيات الخاصة بها، وعدم التسبب عبر آلياته في حدوث أزمات جديدة»، مؤكداً أن قطاع المؤسسات المصرفية الإسلامية من أكبر القطاعات وأسرعها نمواً عالمياً، ويضم أكثر من 400 مؤسسة مالية تدير ما يجاوز تريليون دولار وفقاً لمؤشرات عالمية.

من جانبه، قال عضو مجلس إدارة الغرفة، محمد سالم المشرخ، إن «تحديات ضعف البنية التحتية في دول إسلامية في قارتي إفريقيا وآسيا، تعيق عمليات نمو التبادل التجاري والاستثماري للإمارات معها»، لافتاً إلى أن «الدولة ستبحث فرص شراكة جديدة مع دول إسلامية مختلفة خلال الملتقى.

وأوضح أن «بيانات المركز الإسلامي للتجارة تشير إلى أن قيمة التجارة الإجمالية للدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي بلغت 1.28 تريليون دولار خلال عام ،2009 وبما يعادل نحو 10.47٪ من إجمالي حجم التجارة العالمية، مع تسجيل انخفاض بلغ 31.2٪، مقارنة بحجم التجارة الإجمالية للدول الإسلامية خلال عام ،2008 بسبب تراجع الطلب العالمي، نظراً لظروف الأزمة المالية».

وأفاد بأن «قيمة تجارة الإمارات البينية مع الدول الإسلامية خلال عام ،2009 بلغت نحو 50.5 مليار دولار، بما يعادل 11.73٪ من المبادلات التجارية البينية لدول منظمة المؤتمر الإسلامي، يليها تركيا بحجم تجارة بينية بلغت 46.34 مليار دولار، بما يعادل 10.86٪ من إجمالي المبادلات التجارية، فيما بلغت قيمة التجارة الإجمالية البينية لدول المنظمة، وتشمل الصادرات والواردات 426.75 مليار دولار خلال عام ،2009 مقابل 551.3 مليار عام ،2008 بتراجع بلغ 22.5٪».

وكشف عن أن «المعرض التجاري الإسلامي سيقام على مساحة تبلغ نحو 16 ألف متر مربع».

طباعة