«ميثاق» تُتم الربط الإلكتروني مع «ترخيص» أبوظبي ودبي

 

أفادت شركة ميثاق للتأمين التكافلي، بأنها أتمت الربط الإلكتروني مع إدارة المرور في شرطة أبوظبي، ومؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، لافتة إلى تحديث بيانات المتعاملين لحظياً بالتواصل مع إدارة المرور قبل إصدار وثيقة التأمين.

وأضافت في بيان أصدرته أمس، أن خطوتها تأتي تماشياً مع توجه هيئة الإمارات للتأمين، الرامي إلى بدء عملية الربط الإلكتروني بين مختلف شركات التأمين في الإمارات، لوضع قاعدة للسجل الموحد للسائقين، والحوادث التي يرتكبها كل سائق، بهدف التقليل من حوادث المرور، من خلال منح السائقين حوافز، وتسهيلات، وخصومات على وثيقة التأمين، إضافة إلى تعزيز معايير المنافسة بين الشركات، والارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها للمتعاملين، وكذلك الربط بين جميع الأنظمة الإلكترونية لشركات التأمين وإدارات المرور في إمارات الدولة، لتوحيد سجلات السائقين، ما يعود بالفائدة على شركات التأمين والمؤمن لهم. وأوضحت أن النظام يتيح الوصول إلى قواعد البيانات المرورية، من خلال الاتصال الإلكتروني بين شركات التأمين وإدارات المرور والترخيص، للحصول على المعلومات الخاصة بالسيارات والسائقين، وتقديم خدمات إلكترونية شاملة لما يخص عمليات تسجيل، وتجديد السيارات.

وقال المدير العام لشركة ميثاق للتأمين التكافلي خليل غنيم، إن «الشركة حريصة على تقديم خدمات مبتكرة في مجال التأمين، وفقاً لأعلى المعايير العالمية، وباستخدام أحدث المبتكرات التكنولوجية». من جانبه، قال مدير تقنية المعلومات في «ميثاق»، حمدان الكلباني، إن «نظام الربط الإلكتروني خطوة مهمة على طريق التحول الإلكتروني الكامل»، إذ سيتاح من خلال هذا النظام إدخال بيانات وثيقة التأمين وجميع الخدمات المتعلقة بها إلكترونيا من تجديد ونقل التأمين، ومعرفة حالة الوثيقة؛ فضلاً عن الاستغناء عن الوثائق الورقية التي يتطلب حصول الأفراد عليها من مكتب الترخيص، كما تتميز الخدمة بدقة البيانات المدخلة، التي تشمل رقم القاعدة الخاصة بالمركبة وصاحبها، ورقم رخصة القيادة، ما يسهم في سرعة إنجاز المعاملات». وأكد أن «عملية الربط الإلكتروني تمت وفقاً لأفضل الممارسات الإلكترونية التي تتميز بالمرونة والأمان».

طباعة