«ضمان»: 1.3 مليار درهم حصتنا من أقساط التأمين الصحي نهاية 2009

 قدر الرئيس التنفيذي لشركة «ضمان للتأمين الصحي»، مايكل بيتزر، إجمالي أقساط التأمين الصحي المكتتبة في إمارة أبوظبي بنحو 9.1 مليار درهم.

وقال في تصريحات صحافية على هامش «منتدى التأمين الصحي»، الذي عقد في دبي أمس، إن «الشركة تسيطر على نحو 75٪ من سوق التأمين الصحي في أبوظبي بأقساط مكتتبة بلغت 3.1 مليار درهم في نهاية عام ،2009 فيما ارتفع عدد حملة وثائق التأمين الصحي بنسبة 8٪ خلال العام ذاته، ليصل عدد المستفيدين إلى نحو 8.1 مليون شخص في نهاية ديسمبر الماضي، مقابل 6.1 مليون في نهاية ديسمبر من عام 2008».

وأضاف بيتزر أن «قطاع التأمين الصحي في الدولة واجه منذ بداية الأزمة المالية العالمية تحديات اقتصادية أثرت في نمو الأقساط المكتتبة، بعد أن تقلص حجم إنفاق الشركات والأفراد على حد سواء».

وأوضح أن «المطالبات الوهمية والمخالفات التي يرتكبها بعض مزودي الخدمات الصحية خُفض إلى نسبة 5٪ من إجمالي المطالبات الطبية لدى الشركة»، عازياً ذلك إلى «اتباع عدد من إجراءات الرقابة التي تهدف إلى الحد من هذه المخالفات، وبشكل خاص لدى عيادات الأسنان».

وتوقع بيترز أن «يسهم تطبيق برنامج التأمين الصحي الإلزامي، في إمارات الدولة، في زيادة إجمالي أقساط التأمين الصحي بنسبة 30٪».

ولفت إلى أن «قطاع التأمين في الدولة سيسهم بأقل من 1٪ من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بـ7 إلى 8٪ في كل من أوروبا وأميركا».

من جانبه، قال المدير العام لشركة «ايتنا غلوبال بينفيتس»، مارك ايغاردين، إن «إلزامية التأمين الصحي على الزائرين والعاملين في إمارة أبوظبي أسهمت في زيادة الطلب على الخدمات الصحية في الإمارات، على الرغم من وجود الأزمة المالية»، مشيراً إلى أن «المنتجات الجديدة التي طرحتها الشركات المحلية والأجنبية أسهمت في استقطاب عملاء جدد».

إلى ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة «الهلال الأخضر»، كارل ساردينيا، إن «التأمين الصحي سيواصل النمو على الرغم من الأزمة المالية في ظل إلزامية التأمين وزيادة الوعي التأميني لدى العملاء».

وأضاف أن «التأمين الصحي واجه ضغوطا في الربع الأول من العام الماضي، بعد خفض عدد العاملين في الشركات ورغبة الشركات في تقليص النفقات»، لافتاً إلى أن «التأمين الصحي يتمتع بفرص نمو وهامش ربحية جيد مقارنة بفروع التأمين المتبقية».

طباعة