مذكرة تفاهم بين «دبي للسيليكون» وأكاديمية دبي الصناعية

«دبي للسيليكون» تهدف إلى الارتقاء بأنظمة السلامة. تصوير: تشاندرا بالان

أعلنت واحة دبي للسيليكون، المركز الريادي المتكامل لصناعات التكنولوجيا المتطوّرة في المنطقة، أمس، أنها وقعت مذكرة تفاهم استراتيجية مع أكاديمية دبي الصناعية وإدارة رقابة التطوير في سلطة تنظيم المناطق التابعة لمنطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام، للبدء بتنظيم برنامج جواز السلامة في المواقع الإنشائية.

وبموجب الاتفاقية، ستقدم أكاديمية دبي الصناعية، التابعة لمدينة دبي الصناعية، مجموعة من البرامج التخصصية والدورات التدريبية المعتمدة لواحة دبي للسيليكون، التي يمكن أن تشارك فيها مؤسسات أخرى.

كما ستتم إعادة تصميم برنامج جواز السلامة بما يتناسب مع احتياجات الموظفين على مختلف المستويات داخل تلك المؤسسات.

وفي معرض تعليقه على مذكرة التفاهم، قال المدير التنفيذي للشؤون الهندسية في سلطة واحة دبي للسيليكون، المهندس معمر خالد الكثيري، «تشكل سلامة الموظفين والعمال المحور الأساسي للأعمال الإنشائية في الواحة، إذ تطبق الواحة المعايير العالمية في مجال سلامة الأيدي العاملة في المواقع الإنشائية وتطبيق اشتراطات الصحة المهنية، ما أسهم بشكل كبير في تقليل عدد الحوادث والإصابات الناجمة عن تنفيذ مختلف المشروعات».

وتهدف مذكرة التفاهم إلى توفير برامج تدريبية شاملة حول قضايا الصحة والسلامة والبيئة للمقاولين والموظفين في الواحة، وعلاوة على ذلك، تتضمن بنود الاتفاقية العمل على رفع مستوى التعاون بين السلطات المحلية لتعزيز تدابير ومعايير السلامة في المواقع الإنشائية.

وسيتيح برنامج جواز السلامة للعمال إمكانية تبادل العمل بين سلطة تنظيم المناطق وواحة دبي للسيليكون، كما سيضمن البرنامج التدريبي لجميع الموظفين المشاركين القدرة على تبادل المعارف وأفضل الممارسات في المواقع الإنشائية.

وتم تأسيس أكاديمية دبي الصناعية، التي تعد الأولى من نوعها في الإمارات، بالتعاون مع مجموعة التدريب الفني «تي.تي.إي» التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها، والمعتمدة من قبل حكومة المملكة المتحدة مركزاً للتميز في مجال التدريب المهني.

وتهدف الأكاديمية إلى توفير أكثر من 250 دورة تدريبية في مجالات عدة، تشمل الجودة والصحة والسلامة والبيئة والهندسة الميكانيكية والهندسة الكهربائية وهندسة الطاقة وأجهزة القياس والتحكم بالعمليات والعمليات الكيميائية وإدارة المختبرات والنفط والغاز والإنشاءات والإمداد والنقل، إلى جانب التطوير الإشرافي والتقني.

يشار إلى أن واحة دبي للسيليكون المملوكة بالكامل من قبل حكومة دبي، تنشط كمنطقة حرة لشركات صناعة أشباه الموصلات والإلكترونيات الدقيقة وبقية شركات التكنولوجيا المتطورة التي تسعى إلى تأسيس مقرات إقليمية ومراكز للتطوير والأبحاث في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.



طباعة