«الواحة كابيتال» تنهي إجراءات تمويل شراء 9 طائرات نقل عسكرية

الصفقة تضمنت شراء 6 طائرات نقل عسكرية طراز C-17 بقيمة تصل إلى 2.3 مليار درهم. الإمارات اليوم

كشف رئيس مجلس إدارة شركة «الواحة كابيتال» حسين النويس، أن «الشركة تجري حالياً مفاوضات مع بنوك محلية بهدف إكمال تمويل صفقة شراء طائرات النقل العسكرية لمصلحة القوات المسلحة والتي يتوقع أن تراوح قيمتها الإجمالية بين 11 و12 مليار درهم، حسب ما يستجد من إضافات».

وأكد خلال مؤتمر صحافي عقدته الشركة أمس، أن «(الواحة كابيتال) انتهت من إجراءات الإغلاق المالي لبرنامج التمويل الخاص بشراء تسع طائرات نقل عسكرية متطورة لمصلحة القوات المسلحة بالدولة، بقيمة تصل إلى 6.7 مليارات درهم (1.8 مليار دولار). وذلك في المرحلة الأولى»، مضيفاً أن «مراحل الصفقة المتبقية سيتم الإعلان عنها حال الانتهاء منها»، دون أن يحدد تاريخاً.

وأوضح النويس أن «عدد البنوك والمؤسسات المالية التي وفرت التمويل يصل إلى ثماني جهات عالمية، لكنه فضل عدم ذكر أسمائها احتراماً لسرية التعاقدات».

ويشمل البرنامج التمويلي عملية ترتيب وإدارة تمويل شراء تسع طائرات نقل عسكرية متطورة، من بينها ثلاث طائرات ايرباص من طراز A330-200 متعددة الاستخدامات وناقلة للآليات بقيمة تصل إلى 4.4 مليارات درهم (1.2 مليار دولار)، بالإضافة إلى ست طائرات نقل عسكرية نفاثة من طراز C-17 A جلوب ماستر 3 من شركة بوينغ بقيمة تصل إلى 2.3 مليار درهم (634 مليون دولار).

وتابع النويس أن «الشروط التنافسية وسعر الفائدة المنخفض بفترة سداد 15 عاماً وعامل السرعة كانت وراء التعاقد مع هذه البنوك».

وأوضح أنه «سيتم تسليم الطائرات التسع خلال السنوات الثلاث المقبلة، حيث ستتسلم القوات المسلحة أربع طائرات في العام المقبل في حين سيتم تسليم الطائرات المتبقية في عام 2012»، لافتاً إلى أن «برنامج التمويل من شأنه أن يرفد القوات المسلحة بناقلات حديثة لتعزيز عملياتها اللوجستية وبرامج الإغاثة الإنسانية التي تضطلع بها، فضلاً عن أنه يعد شهادة من المجتمع المالي الدولي بقوة اقتصادات الدولة والمكانة المالية الراسخة لإمارة أبوظبي».

واعتبر النويس أن «تأمين برنامج تمويلي بهذا الحجم في ظل الظروف المالية الجارية هو تحدٍ تم تجاوزه باقتدار».

وأكد أن «الآثار الإيجابية للصفقة ستنعكس على نتائج الشركة النهائية لعام 2009 والعامين المقبلين»، مشيرا الى أن «البرنامج التمويلي سيصب في مصلحة معدلات النمو المستدامة والأداء المالي القوي للشركة وتعزيز القيمة المضافة للمساهمين والمستثمرين على حد سواء».

وأشار النويس إلى أن «الآثار الإيجابية لهذه الصفقة لن تكون حصراً في «الواحة كابيتال» أو الاقتصاد المحلي فقط بل إنها ستترك آثاراً إيجابية في الأداء الاقتصادي لشركائنا الآخرين».

واكد ان «هذه الصفقة تعد مؤشرا واضحا إلى التزام الإمارات بالمساهمة الفاعلة ضمن الجهود الدولية الرامية للخروج من الأزمة الاقتصادية العالمية عبر ما ستخلقه من فرص عمل وتحريك القطاعات المالية والصناعية المختلفة، فضلاً عن تمكين الشركات المنخرطة من تعزيز أنشطتها الاستثمارية ودعم عملية التنمية في القطاعات الاقتصادية كافة».

طباعة