الإمارات تنضم إلى عضوية الوكالة الدولية للطاقة المتجددة

    وقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية على النظام الأساسي لـ«الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» (أيرينا)، وذلك خلال زيارته لبون بألمانــيا لحضور المؤتمر التأسيسي للوكالة.

    وخلال خطابه أمام المؤتمر التأسيسي للوكـــالة، سلط سموه الضوء على المبادرات الجريئة التي اتخذتها إمارة أبوظبي لدعم قطاع الطاقة المتجددة.

    وفي هذا السياق، أعلنت حكومة أبوظبي الأسبوع الماضي عن التزامها بتوفير 7% من الطاقة من مصادر متجددة.

    كما شرح سموه أبعاد مبادرة «مصدر» التي أطلقتها حكومة أبوظبي، بهدف تطبيق، وتطوير ونشر حلول الطاقة المتجددة حول العالم، من خلال تخصيص الاستثمارات وإطلاق الأبحاث وعقد الشراكات الاستراتيجية التي تدعم هذا التوجه المهم.

    وصرح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان «تشكل الطاقة المتجددة عنصراً مهماً في دعم التنمية المستقبلية على مستوى العالم، ومن خلال رعايتها مبادرة مصدر، ستسهم دولتنا بشكل ملموس في الجهود العالمية لتوفير الحلول المتكاملة في مجالات الطاقة المتجددة المستدامة، كما أنه من الضروري جداً اليوم، توحيد جهود المجتمع الدولي في مجال الطاقة المتجددة المستدامة ووضع السياسات والخطط الفعالة التي تشجع تنمية ونشر حلول الطاقة المتجددة المستدامة في مختلف القطاعات والمجالات، وتهدف مساهمتنا في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة إلى تعزيز خبراتنا في مجال الطاقة المتجددة المستدامة وتأكيد التزامنا بتطوير هذا القطاع الحيوي».

    وأكد سموه سعي أبوظبي بشكل حثيث لاستضافة المقر العام للوكالة وبالتحديد في «مدينة مصدر»، التي تعتبر أول مدينة خالية من الكربون والنفايات في العالم والتي ستتم إدارتها بشكل كامل بالطاقة المتجددة.

    وتنوي «مدينة مصدر» أن تصبح مركزاً عالمياً لأبحاث الطاقة المتجددة وتسويق الحلول المتخصصة في هذا القطاع على المستوى التجاري.

    طباعة