برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    توسع نطاقات التزامها نحو مستقبل الطاقة المستدامة

    "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز" تغير اسمها إلى "هيتاشي إنرجي"


    أعلنت "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز" Hitachi ABB Power Grids اليوم تغيير اسمها  لتصبح "هيتاشي إنرجي" Hitachi Energy اعتبارًا من أكتوبر 2021. حاز هذا القرار بتغيير الاسم على موافقة مجلس الإدارة والمساهمين ويأتي تزامنًا مع الذكرى السنوية الأولى للمؤسسة منذ انطلاق عملياتها في الأول من يوليو عام 2020. وتمتلك شركة "هيتاشي لمتد" Hitachi Ltd حصة بنسبة 80.1 في الشركة المحاصّة وتحمل "إيه بي بي لمتد" ABB Ltd زمام الموازنة.

    تتمتع الشركة المتخصصة في التكنولوجيا العالمية والسوق الدولي، والتي يقع مقرها الرئيسي في زيوريخ، سويسرا، بتراث عريق من الإنجازات الباهرة، التي ساعدت في زيادة فرص الحصول على طاقة كهربائية سالمة وآمنة وموثوقة لأكثر من قرن.
     وتتنوع تلك الإنجازات ما بين ابتكارات رائدة مثل تقنية التيار المباشر عالي الجهد1 التجاري على مسافات طويلة، الذي يمكّن البلاد من النقل الفعّال لكميات كبيرة من الطاقة عبر آلاف من الكيلومترات بخسائر قليلة مع الحد من بصمة الكربون، وبين توفيرها لشبكات صغرى وحلول لتخزين الطاقة، مصحوبة بأنظمة تحكم ذكية ومتقدمة، تضمن توافر الطاقة الموزعة بشكل موثوق. لقد لعبت المؤسسة دورًا رائدًا في تمكين نظام طاقة عالمي أكثر قوة وذكاءً ومراعاة للبيئة.

    واليوم، نجد أن التصدّي لتغير المناخ من القضايا ذات الأهمية القصوى ويُشكل أحد أكثر التحديات إلحاحًا في عصرنا.
     وفقًا لتقرير "صفر انبعاثات بحلول عام 2050" الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة، يُعد الوصول بالانبعاثات إلى مستوى الصفر طريقًا صعبًا" ويتطلب الثبات عليه زيادة الاستثمار في البنية التحتية وبخاصة "النشر الفوري والمكثف لجميع تقنيات الطاقة النظيفة والفعالة.
     بحلول عام 2030، من المتوقع أن يكون الاقتصاد الدولي أكبر بنسبة 40 بالمئة تقريبًا، لكن من المتوقع استهلاكه لطاقة أقل بنسبة 7 بالمئة ليثبت على هدف بلوغ مستوى الصفر في عام 2050. وبحلول هذا الوقت، "ستهيمن مصادر الطاقة المتجددة على مجال الطاقة" وستبلغ "نسبة الاعتماد على الطاقة الكهربائية 50 بالمئة من إجمالي استهلاك الطاقة العالمي" – بعد أن كانت 20 بالمئة تقريبًا اليوم. ويُشكِل التحول العادل والمستدام في مجال الطاقة أساس هذا التحدي العالمي، حيث ستكون الطاقة الكهربائية بمثابة أساس نظام الطاقة بأكمله.  

    وتضع "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز" الاستدامة في صميم غايتها: دعم الطاقة النظيفة من أجل مستقبل مستدام للطاقة. ويعكس هذا الانتقال إلى اسم "هيتاشي إنرجي" Hitachi Energy مشهد الطاقة سريع التطور والفرصة لخلق قيمة على الأصعدة الاجتماعية والبيئية والاقتصادية؛ إضافة إلى تمكين Hitachi للمؤسسة من توظيف تقنياتها الرقمية الرائدة بغية خدمة العملاء الحاليين والمستقبليين، ووصولًا إلى المناطق القابعة خارج نطاق الشبكات – مما يفسح مجالًا للعديد من الفرص في تلك المناطق مثل التنقل المستدام، والحياة الذكية، ومراكز البيانات.
     ومن خلال دمج الحلول والخدمات الرقمية المتقدمة، مثل خدمة Hitachi Lumada، ومع منصة للطاقة مبنية على خبرة ودراية فنية في المجال المعني فريدة من نوعها، فإن المؤسسة تقدم خدماتها للعملاء والشركاء الملتزمين معها بخلق حلول عالمية لمعالجة هذا التحدي العالمي القائم على تحقيق مستقبل حيادي الكربون يتسم بالشمولية والقابلية للتكيف.

     وقال توشياكي هيجاشهارا، الرئيس التنفيذي لدى "هيتاشي" ومديرها التنفيذي، إنه "في ظل التغير المناخي والكوارث الطبيعية المتزايدة، تنشأ حاجة إلى حل ثلاث مشكلات اجتماعية على الصعيد العالمي وهي: البيئة، والقدرة على التكيف، والأمن، والسلامة".
     وأضاف: "توفر "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز" مجموعة متنوعة من الحلول التي من شأنها حل تلك المشكلات الاجتماعية، وبتغييرنا اسم الشركة ليكون "هيتاشي إنرجي"، فإننا نعمل على توطيد التزامنا ببناء مجتمع مستدام. ستساهم كل من "هيتاشي" و"هيتاشي إنرجي" في حل المشكلات الاجتماعية وتحسين نوعية الحياة للشعوب من خلال تحقيق الابتكار الاجتماعي في مجال الطاقة مع العملاء والشركاء."

    وذكر كيجي كوجيما، رئيس شركة "هيتاشي" ومدير عملياتها، إنه "من أجل تشييد مجتمع مستدام، فإنه لا غنى لنا عن استخدام التقنية الرقمية في المجالات كافة". وأضاف: "في مجال الطاقة، من المتوقع أن تكون شبكات الطاقة في صميم عملية الابتكار لما لها من علاقة وثيقة بالتقنية الرقمية، وإنني على ثقة بأن "هيتاشي إنرجي" ستكون لها الريادة في هذا الابتكار. ستجمع "هيتاشي" التقنيات الرقمية مثل Lumada بتقنيات الطاقة المتقدمة الخاصة بشركة "هيتاشي إنرجي" بغية توفير حلول طاقة ابتكارية من شأنها خلق قيم اجتماعية وبيئية واقتصادية".

     وقال كلاوديو فاتشين، الرئيس التنفيذي لشركة "هيتاشي إيه بي بي باور جريدز": "إن ملامح مشهد الطاقة في تطور مستمر وكذلك نحن،". وتابع قائلًا، "مع اسمنا الجديد "هيتاشي إنرجي" فإننا نعزز التزامنا نحو خلق قيمة فائقة للعملاء، وموظفينا، ومجتمعنا. لقد كان العام الماضي قاسيًا على الجميع، لكننا نتطلع إلى المستقبل بتفاؤل. أنا فخور بموظفينا المتفانين في 90 دولة، ومن خلال شغفنا، وصدقنا، وثقافة التنوع والشمولية التي نتبناها، فإننا نستمر في رحلتنا – دعم الطاقة النظيفة للحفاظ على مستقبل الطاقة المستدامة، والتقنيات الرائدة والرقمية، بوصفنا شريكًا مفضلًا فيما يتعلق بتمكين أنظمة طاقة أكثر قوة وذكاءً ومراعاة للبيئة."

     

    طباعة