العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "يونايتد إيرلاينز " تعيد إحياء السفر الأسرع من الصوت بـ 15 طائرة

    قالت شركة يونايتد إيرلاينز الأمريكية للطيران إنها ستشتري طائرات فائقة السرعة من شركة "بووم سوبرسونيك" التي مقرها مدينة دنفر، لتعيد بذلك عهد السفر الجوي على الطائرات الأسرع من الصوت الذي انتهى بتقاعد طائرة كونكورد عام 2003.
     

    وذكرت شركة الطيران أنها ستشتري من بووم 15 طائرة "أوفرتشر" بمجرد اجتيازها اشتراطات الشركة، مع خيار بشراء 35 طائرة أخرى.

    وتطوّر شركة "بوم سوبرسونيك" الناشئة ومقرّها في دنفر، طائرة ركّاب باسم "أوفرتشر" يفترض أن تطير بسرعة 1.7 ماخ أي ضعفي سرعة الصوت، ما يعني أنّ "يونايتد إيرلاينز" ستتمكّن بواسطة هذه الطائرة من تسيير رحلات تجارية تستغرق نصف الوقت الذي تستغرقه اليوم.
     

    وإذا سارت الأمور مع الطائرة الجديدة على ما يرام، فسيتمكّن ركّابها من السفر من نيوارك الواقعة بالقرب من نيويورك إلى لندن في غضون ثلاث ساعات ونصف الساعة، في حين سيتمكّنون من السفر من نيويورك إلى فرانكفورت في غضون أربع ساعات.وستتّسع هذه الطائرة لما بين 65 و88 راكباً.

    وقالت "يونايتد إيرلاينز" إنّ الاتّفاق الذي أبرمته مع "بووم سوبرسونيك" ينصّ أيضاً على إمكانية أن تشتري 35 طائرة إضافية من النوع نفسه. ولم تعلن الشركتان عن قيمة الصفقة.

    و"أوفرتشر" التي لم تحصل بعد على التراخيص اللازمة من السلطات، يفترض أن تخرج من خط الإنتاج في 2025 وأن تحلّق للمرة الأولى في 2026 وأن تبدأ بنقل الركاب بحلول 2029.

     

    طباعة