تشمل المراحل الدراسية المختلفة.. وتتضمن أنظمة للشركات وخدمات «السحابة»

«زد دي نت» تحدد أفضل 12 نظاماً للتعليم والتدريب عن بُعد

نظام «ليتموس» يتسع ليشمل 20 فصلاً دراسياً. من المصدر

مع بدء موسم العودة إلى المدارس والجامعات، ظهرت أخيراً، قائمة بأفضل نظم إدارة التعليم والتدريب عن بُعد عبر الإنترنت، متضمنة 12 نظاماً من بين العشرات الجاري التسويق لها بصورة كبيرة حالياً، من بينها الأنظمة الأفضل للمراحل التعليمية المختلفة من الروضة إلى الجامعة، إضافة إلى الأنظمة الأفضل لإدارة التدريب داخل الشركات، والأنظمة المعتمدة على السحابة.

وأصدرت القائمة الجديدة شبكة «زد دي نت» المتخصصة في التقنية، بعد اختبار مقارن على العشرات من أنظمة وأدوات إدارة التعليم عن بُعد، حيث حددت 12 نظاماً، وجدت أنها الأفضل في هذا السياق، وجرى تقسيمها إلى ثلاثة أقسام، الأول الأنظمة التي يتم تركيبها داخل المؤسسات التعليمية، والثاني الأنظمة التي يتم تركيبها داخل الشركات، فيما الثالث الأنظمة التي يتم تقديمها عبر خدمات الحوسبة السحابية.

المؤسسات التعليمية

وبناء على ذلك، تضمنت أنظمة المؤسسات التعليمية، كلاً من نظام «بلاك بورد»، المستخدم منذ سنوات عديدة، ووضعه محللو «زد دي نت» في الصدارة، لكونه غنياً بالميزات، وتمكن من التغلب على مشكلة صعوبة واجهات التفاعل الخاص به، وتحويلها إلى واجهات بسيطة وسهلة خلال الفترة الأخيرة.

وبعد ذلك يأتي نظام «كانافاس» الذي منحه المحللون لقب «رئيس نظم إدارة التعلم مفتوحة المصدر»، ويتيح للمعلمين أدوات لإنشاء محتوى تعليمي للطلاب، لكنه يحتاج إلى وقت أقل للتعلم مقارنة بـ«بلاك بورد».

أما نظام «مودلي» فاعتبره المحللون «النظام مفتوح المصدر الأنسب للراغبين في الحفاظ على كل شيء»، حيث يتم بسهولة تنزيله وتثبيته وإعداده وتخصيصه وإدارته، ليوفر بيئة تعلم ديناميكية موجهة، قوية ومرنة للغاية.

وهناك نظام «سكولوجي» الذي حقق تميزاً واضحاً في إدارة العملية التعليمة في مرحلة الروضة والتعليم الابتدائي، وهو يتكامل بشكل جيد مع خدمة «مايكروسوفت أوفيس 365»، التي تتيح للتلاميذ استخدام أدوات «أوفيس» التقليدية.

واختار المحللون أيضاً نظام «فصول غوغل التعليمية» كخيار لمن يعتمدون في أعمالهم على خدمات «غوغل» الأخرى، مثل «جيميل»، «وغوغل سويت» وغيرهما.

الشركات

وفي قسم الشركات وضع المحللون، نظام «ليتموس» من شركة «ساب» في الصدارة، إذ يتسع ليشمل 20 فصلاً دراسياً، تستوعب ملايين المتدربين، ويتم تركيبه ونشره بسرعة، ويمكن ضبطه لكل من القدرات والأدوار، ويوفر وصولاً من أي جهاز إلى الدورات التدريبية والمحتوى المخصص، ويتكامل مع جميع تقنيات إدارة الأعمال المدعومة من «ساب».

وبعد ذلك يأتي نظام «كابتيفيت برايم»، الذي تقدمه شركة «أدوبي»، وهو أداة تأليف تتيح إنشاء دورات تدريبية عبر الإنترنت، ومن أهم مميزاته خاصية المُسجل الذكية التي تساعد المدربين على تعيين الأدوار والأنشطة بسهولة، وخاصية التعلم الاجتماعي القائم على الذكاء الاصطناعي.

وثالث نظام اختاره المحللون للشركات هو «دوسيبو»، الملقب «بالمحبوب» في عالم الشركات، لأنه يشتمل على شارات وجوائز وتصنيفات كأجهزة مشاركة تمنح تجربة التعلم القليل من أسلوب اللعب، إلى جانب أنه يمتلك واجهة برمجة تطبيقات واضحة وقوية.

وأخيراً نظام «تالنت»، الذي يُعد الأنسب للشركات الصغيرة والمتوسطة، ومنه نسخة مجانية تستوعب خمسة معلمين و10 دورات، ما يجعله أداة جيدة لتنفيذ التدريب من دون استثمار مسبق.

النظم السحابية

تصدر نظام «أدمودو» القسم الخاص بنظم إدارة التعلم السحابية، لكونه يتفوق في المراسلة الجماعية وتبادل المعلومات، ويمكن المستخدمين والمعلمين من إعداد مجموعاتهم الخاصة وتبادل الرسائل ضمن بيئة آمنة. وخاصية الاختبار عبر الإنترنت به قوية وتوفر تسجيل النقاط في الوقت الفعلي.

أما نظام «برايت سبيس» فمن أفضل ميزاته أنه مدقق الوصول إلى المحتوى، إذ إنه بمجرد النقر فوق أيقونة هذه الخاصية، يقوم النظام بمسح المستند بحثاً عن صور من دون علامات بديلة ويتحقق من مشكلات تباين الشاشة.

وتضمن قسم الأنظمة السحابية نظام «أبسورب»، وأكبر ميزاته أنه يتكامل بصورة قوية مع نظم «سيلز فورس» لإدارة العلاقات مع العملاء عبر الإنترنت، وبالتالي فهو يناسب الشركات، لكونه يوفر الفرصة لتقديم التدريب للشركات الشريكة والموظفين داخلها.

الأنظمة الـ 12

«بلاك بورد».

«كانافاس».

«مودلي».

«سكولوجي».

«ليتموس».

«دوسينبو».

«كابتيفيت برايم».

«تالنت».

«أدمودو».

«برايت سبيس».

«أبسورب».

«فصول غوغل التعليمية».

طباعة