409 ملفات تنافست للفوز بفئات النسخة 11

«جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي» تحتفي بالفائزين الأحد

صورة

تحتفي «جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» إحدى «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» يوم الأحد المقبل، بالفائزين في فئات الدورة الـ11 من الجائزة الأكبر من حيث قيمتها وتعدد فئاتها والأولى من نوعها على الإطلاق المخصصة للإبداع في العمل الرياضي التي يرعاها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ويرأسها سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية.

وقال بيان صادر عن مجلس دبي الرياضي: «يقام حفل تكريم الفائزين في القاعة الجنوبية بمركز المعارض والمؤتمرات في «إكسبو دبي 2020» خلال حفل تحضره الشخصيات القيادية وصناع القرار والأبطال والمبدعون العرب الذين حققوا إنجازات في الدورتين الأولمبية والبارالمبية في طوكيو وأصحاب الإنجازات الوطنية والعربية».

وذكر البيان: «نحو 409 ملفات، تنافست للفوز بفئات النسخة الحالية من دورة الإبداع الرياضي توزعت على الفئات الثلاث، إذ ترشح 54 ملفاً في فئة الإبداع المؤسسي، و29 في فئة الإبداع الجماعي، و326 في فئة الإبداع الفردي، من بينها تسعة ملفات على مستوى العالم، و165 محلياً، و235 عربياً، وتضمنت الملفات التي ترشحت 300 إنجاز رياضي، و29 اختراعاً وابتكاراً رياضياً، و26 إنتاجاً علمياً رياضياً، و54 مشروعاً ومبادرة وبرنامجاً رياضياً».

وأضاف البيان: «وصل إجمالي الملفات التي ترشحت للفوز بفئات الجائزة على مدار جميع دورات الجائزة منذ عام 2009 حتى عام 2021 إلى 2597 من 188 دولة، من بينها 748 من دولة الإمارات، و1621 عربياً، و228 عالمياً، وتم تكريم 258 فائزاً من مختلف مجالات العمل الرياضي، منهم 124 من دولة الإمارات، و116 عربياً و18عالمياً، كما بلغ عدد الرياضيين الفائزين بالفئات الفردية 188 رياضياً والفرق الفائزة 21 فريقاً إلى جانب فوز 49 مؤسسة في فئة الإبداع المؤسسي محلياً وعربياً ودولياً». ونال شرف الفوز في الدورة الحالية سبعة أبطال أولمبيين حصدوا ثماني ميداليات ملونة منها ثلاث ذهبيات وفضية وبرونزية في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وذهبيتان وفضية في الألعاب البارالمبية طوكيو 2020، فيما كرمت الجائزة خلال الدورات العشر الماضية 13 بطلاً أولمبياً عربياً بلغت حصيلة إنجازاتهم 24 ميدالية أولمبية موزعة على تسع ذهبيات وسبع فضيات وثماني برونزيات.

قائمة المكرمين

الشخصية الرياضية العالمية:

عمران خان رئيس الوزراء في جمهورية باكستان: تقديراً لجهوده في وضع باكستان بين أقوى منتخبات العالم في رياضة الكريكت، وقيادته منتخب بلاده للفوز بلقب كأس العالم للكريكت عام 1992.

الشخصية الرياضية العربية:

الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية: لتحقيق العديد من الإنجازات الرياضية العالمية.

■ الرياضي المحلي: علي مبخوت.

■ الإداري المحلي: أنس العتيبة.

■ الحكم المحلي: أحمد الحمادي.

■ المدرب المحلي: عبدالعزيز العنبري، عبدالحميد الحوسني.

■ الفريق المحلي: منتخب الإمارات للقدرة والتحمل.

■ المؤسسة المحلية: مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.

■ الرياضي العربي: منحت الجائزة لأربعة أبطال تألقوا في أولمبياد طوكيو هم:

■ فريال أشرف (مصر) وأحمد حفناوي (تونس) وسفيان البقالي (المغرب)، وطارق حامدي (السعودية).

■ الإداري العربي: آية محمود مدني (مصر).

■ الحكم العربي: الزيتوني مطيوط (المغرب).

■ الفريق العربي: المنتخب الجزائري.

■ المؤسسة العربية: النادي الأهلي المصري.

■ المؤسسة العالمية: الاتحاد الدولي لكرة اليد.

■ الفئات التقديرية للرياضيين الناشئين المحليين: محمد العامري وسيف المنصوري واليازية عبدالسلام ورحمة المرشدي وسلوى المنصوري ويوسف المطروشى.

■ رياضي حقق إنجازاً في ظروف وتحديات صعبة (فئة أصحاب الهمم): وليد كتيله (تونس) وجرّاح نصّار (العراق).

■ رياضي حقق إنجازاً رفيع المستوى: معن أسعد (سوريا).

■ رياضي محلي متميز: زايد الكثيري (الإمارات).

طباعة