بطولة العالم للجوجيتسو تنطلق 3 نوفمبر في أبوظبي

برعاية كريمة من سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، تنطلق بطولة العالم للجوجيتسو (من تنظيم الاتحاد الدولي للجوجيتسو) وتستضيفها دولة الإمارات خلال الفترة من 3 حتى 11 نوفمبر المقبل في صالة جوجيتسو أرينا بمدينة زايد الرياضية.

وأكد عبد المنعم السيد محمد الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، أن دعم سمو الشيخ خالد للرياضة والرياضيين يعكس حرص القيادة الرشيدة على تمكين أبناء وبنات الإمارات على تحقيق التفوق والريادة في مختلف المنافسات الرياضية الإقليمية والعالمية، وترسيخ المكانة المتميزة لدولة الإمارات ضمن خارطة الجوجيتسو العالمية.

وأضاف أن تواجد القيادة الرشيدة خلف اللاعبين يشكل أكبر حافز لهم لتقديم أداء يليق باسم دولة الإمارات، فأبناؤنا يمتلكون الشجاعة والإرادة والتصميم للصمود ومجاراة أبرز لاعبي العالم على البساط، إلا أن دعم القيادة وكلماتها الملهمة تمثل أكثر العوامل أهمية وفاعلية في إحداث التفوق المنشود.

وتستعد المواهب الإماراتية حالياً خلال البطولات والمعسكرات التي ينظمها لهم اتحاد الإمارات للجوجيتسو لمتابعة مسيرة النجاحات في حصد الميداليات والألقاب بهدف تعزيز فرص التأهل إلى الألعاب العالمية 2022 في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويمثل المنتخب الوطني في البطولة 61 لاعب ضمن فئة الرجال، بما في ذلك 14 لاعباً ضمن فئة الكبار و13 لاعباً ضمن فئة الشباب تحت 21 عاماً، و16 لاعباً ضمن فئة تحت 18 عاماً، و18 لاعباً في فئة تحت 16 عاماً. ولا تقل مشاركة السيدات أهمية عن نظرائهم الرجال، حيث تشارك 60 لاعبةً من المنتخب الوطني ضمن فئة السيدات، بما في ذلك 14 لاعبة ضمن فئة الكبار فوق 18 عاماً، و14 لاعبة ضمن فئة الشابات تحت 21 عاماً، و16 لاعبةً ضمن فئة تحت 18 عاماً، و16 لاعبةً ضمن فئة تحت 16 عاماً.

ويملك لاعبو المنتخب الوطني المشاركون في البطولة دوافع كبيرة لتحقيق الانتصار والتألق استمدوها من قوة الأداء وجودة النتائج في النسخة الخامسة من بطولة آسيا للجوجيتسو التي أقيمت في أبوظبي في سبتمبر الماضي، بعد فوزهم بأكبر عدد من الميداليات بين المنتخبات المشاركة بإجمالي 18 ميدالية، تشمل أربع ذهبيات وأربع فضيات وعشر برونزيات.

وحول الزيارة التي قام بها سمو الشيخ خالد إلى تدريبات المنتخب الوطني الذي يستعد للمشاركة في البطولات القادمة، قال سعادة الهاشمي أن هذه الزيارة الغالية خير دليل على أن القيادة الرشيدة تتابع عن كثب التطور الذي يشهده مشروع الإمارات العالمي للجوجيتسو، كما تحمل دلالات وتأكيدات على رؤية القيادة بخصوص توفير جميع مقومات تدعيم مسيرة المواهب الوطنية وتشجيع الشباب على ممارسة الرياضة وتوسيع قاعدة ممارسي رياضة الجوجيتسو لما لذلك من آثار إيجابية كبيرة على المجتمع.

وتابع سعادته أن المتابعة الحثيثة لسموه لدور الاتحاد وحرصه على التواجد بين اللاعبين، تساهم في ترسيخ جهودنا في تحويل الرؤية إلى حقيقة على صعيد ترسيخ موقع أبوظبي كموطن للجوجيتسو، وتعزز لدينا الشعور بالمسؤولية لتوفير بيئة نموذجية تساهم في إعداد جيل من الأبطال، كما تمثل حافزا ومصدر إلهام كبير  للاعبين واللاعبات لتشريف الدولة وتمثيلها بأفضل صورة والوقوف على منصات التتويج في أكبر البطولات.

وتوفر النسخة المقبلة من بطولة العالم للجوجيتسو، منصة مثالية للاعبي الإمارات لمساعدتهم على متابعة تطوير مهاراتهم من خلال مواجهة أفضل المدارس العالمية في اللعبة؛ كما تمنحهم الفرصة الأخيرة للتأهل إلى الألعاب العالمية 2022 في الولايات المتحدة.

وتعود بطولة العالم للجوجيتسو إلى أبوظبي لتؤكد على قدرة الإمارة  لاستضافة العديد من الفعاليات العالمية الضخمة بكفاءة عالية، بعد النجاح المبهر الذي حققته خلال استضافة النسخة الثانية عشرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في أبريل الماضي، والنسخة الخامسة من بطولة آسيا للجوجيتسو في سبتمبر الماضي.

طباعة