روسيا تتهم منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمساعدة أوكرانيا

اتهمت روسيا منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بالتحيز الواضح لأوكرانيا في الصراع الدائر بشرق البلاد.

وقال وزير الخارجية سيرغي لافروف، في مؤتمر صحافي متلفز اليوم الخميس "تم تدمير روح وصياغة ميثاق منظمة الأمن والتعاون في أوروبا".

وأشار لافروف إلى أنه قبل اندلاع الحرب في فبراير الماضي، تجاهل مراقبو المنظمة في منطقة دونيتسك، وفي بعض الحالات ساعدوا في زيادة هجمات الجيش الأوكراني على الانفصاليين الذي تدعمهم موسكو في شرق أوكرانيا.

وقال "تم اكتشاف الحقائق بأن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا شاركت في توجيه النار على دونيتسك ولوغانسك".

وأضاف أنه تم العثور على دليل على ذلك عقب طرد المراقبين.

 وتمثلت مهمة المنظمة في أوكرانيا في محاولة فصل الاطراف المتنازعة وفصلها في دونباس، ومراقبة وقف إطلاق النار، الذي تم إقراره منذ عام 2014، عندما ضمت روسيا شبه جزيرة القروم.

ويذكر أنه في نهاية فبراير الماضي، عقب بدء الحرب في أوكرانيا، اضطرت منظمة الأمن والتعاون إلى إنهاء مهمتها، وسحب المراقبين من منطقة الحرب.

 

طباعة