محمد بن زايد تلقّى اتصالات من رؤساء وزعماء دول

تضامن دولي واسع مع الإمارات ضد إرهاب الحوثي

صورة

دان رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية وبرلمانات وطنية ومنظمات دولية من مختلف دول العالم الهجوم الحوثي الإرهابي، الذي استهدف مناطق ومنشآت مدنية في الدولة وأدى إلى سقوط ضحايا من المدنيين الأبرياء. وأكدوا خلال اتصالات هاتفية وبيانات صحافية وتغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، وقوفهم بجانب الإمارات حكومة وشعباً في مواجهة كل ما يهدد أمنها واستقرارها، ودعوا المجتمع الدولي إلى وضع حد لمثل هذه الأعمال الإرهابية. فيما قدمت الإمارات رسالة إلى مملكة النرويج، رئيسة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لشهر يناير، تطلب فيها عقد اجتماع للمجلس، بشأن هجمات الحوثيين الإرهابية على أبوظبي، والتي وقعت أول من أمس.

وتفصيلاً تلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوت المسلحة، اتصالاً هاتفياً من أخيه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين الشقيقة، أعرب خلاله عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للعمل الإرهابي الذي نفذته ميليشيا الحوثي في مناطق ومنشآت مدنية على أراضي دولة الإمارات.

وأكد جلالته خلال الاتصال وقوف البحرين إلى جانب الإمارات في مواجهة كل ما يهدد أمنها واستقرارها، ودعمها وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات للتعامل مع هذه الأعمال الإرهابية حفاظاً على سلامة مواطنيها والمقيمين على أرضها، وقال جلالته «إن أمن الإمارات الشقيقة جزء لا يتجزأ من أمن مملكة البحرين وأمن المنطقة».

من جانبه، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن شكره وتقديره لأخيه جلالة الملك حمد بن عيسى لما أبداه من مشاعر أخوية صادقة تجاه دولة الإمارات وشعبها، والتي تؤكد ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من علاقات أخوية راسخة ومتميزة، متمنياً للمملكة وشعبها العزيز دوام نعم الأمن والأمان والازدهار في ظل قيادة جلالته الحكيمة.

كما تلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي شدد خلاله على إدانة مصر واستنكارها الشديدين للاعتداءات الإرهابية التي تعرضت لها مواقع ومنشآت مدنية في دولة الإمارات من قبل ميليشيات الحوثي الإرهابية، مؤكداً وقوف مصر إلى جانب الإمارات، ورفضها لأي مساس بأمنها أو استقرارها.وعبر السيسي، عن دعم مصر لدولة الإمارات في كل ما تقوم به من إجراءات وخطوات لضمان أمنها وسيادتها في مواجهة العدوان الحوثي الآثم والمخالف لكل القوانين والأعراف الدولية، مؤكداً ارتباط أمن الإمارات واستقرارها بالأمن القومي المصري، وذلك امتداداً للعلاقات الأخوية والتاريخية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

من جانبه، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن شكره وتقديره للرئيس المصري على مواقفه ومشاعره الأخوية الصادقة تجاه الإمارات وشعبها.

وجدد رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية الشقيقة محمد ولد الشيخ الغزواني، إدانة بلاده واستنكارها الشديدين للاعتداءات الإرهابية الآثمة التي اقترفتها ميليشيا الحوثي في مناطق ومنشآت مدنية في دولة الإمارات.جاء ذلك، خلال الاتصال الهاتفي الذي تلقاه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، من الرئيس الموريتاني.

وأكد وقوف موريتانيا إلى جانب الإمارات وتضامنها معها ودعمها الكامل لإجراءاتها في الدفاع عن نفسها وصيانة أمنها في مواجهة الهجمات الإجرامية. وشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال الاتصال، الرئيس الموريتاني على ما أبداه من مشاعر ومواقف أخوية تجاه دولة الإمارات وشعبها، مثمناً الوقوف الدائم لموريتانيا مع أشقائها، داعياً الله تعالى أن يحفظ موريتانيا وشعبها من كل شر.

كما دان رئيس مجلس السيادة الانتقالي في جمهورية السودان الشقيقة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، الاعتداءات التي نفذتها ميليشيا الحوثي الإرهابية على مواقع ومنشآت مدنية في الدولة، جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الفريق أول عبدالفتاح البرهان لمشاعره الصادقة ومواقف السودان الشقيق، متمنياً للسودان وشعبه الاستقرار والسلام.

وتلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، اتصالاً هاتفياً من رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية الصديقة رئيس الاتحاد الإفريقي فيلكس تشيسكيدي، أعرب خلاله عن إدانته واستنكاره الشديدين للاعتداءات التي قامت بها ميليشيا الحوثي الإرهابية على مواقع ومنشآت مدنية في دولة الإمارات.

وقال رئيس الاتحاد الإفريقي إن حكومة بلاده والاتحاد الإفريقي يستنكران بشدة الهجمات الإرهابية التي نفذتها ميليشيا الحوثي، مؤكداً أن هذه الاعتداءات تشكل انتهاكاً للقوانين والأعراف الدولية وتُعد تهديداً للأمن والاستقرار الإقليميين.

من جانبه، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن شكره وتقديره للمشاعر الصادقة التي أبداها فيلكس تشيسكيدي تجاه دولة الإمارات وشعبها.

كما تلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من رئيس جمهورية العراق الشقيق الرئيس الدكتور برهم صالح، عبّر خلاله عن إدانته الشديدة للاعتداءات الإرهابية الآثمة التي قامت بها ميليشيا الحوثي الإرهابية، مشدداً على دعم بلاده لدولة الإمارات والتضامن معها والرفض الكامل لأي تهديد لأمنها وسيادتها.

من جانبه، شكر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، الرئيس العراقي على موقفه وما أبداه من مشاعر طيبة وصادقة تجاه الإمارات وشعبها، داعياً الله أن يجنب العراق الشقيق كل مكروه. كما تلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية الصديقة عمران خان، عبر خلاله عن إدانة بلاده الاعتداء الإرهابي الآثم الذي نفذته ميليشيا الحوثي الإرهابية، وأكد تضامن جمهورية باكستان الإسلامية مع الإمارات ووقوفها معها على خلفية هذه الاعتداء الإرهابية ورفضها أي تهديد لأمن الإمارات وسيادتها.

من جانبه، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن شكره وتقديره إلى خان لموقفه وما أبداه من مشاعر صادقة تجاه الإمارات وشعبها.

كما تلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من أخيه سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ولي عهد دولة الكويت الشقيقة، أعرب خلاله عن إدانة الكويت واستنكارها الشديدين للاعتداءات التي نفذتها ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وأكد سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح خلال الاتصال، تضامن الكويت ووقوفها قيادةً وحكومةً وشعباً إلى جانب دولة الإمارات وشعبها الشقيق.

من جانبه، أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن جزيل شكره وتقديره للمشاعر الأخوية الصادقة التي أبداها سمو ولي عهد الكويت تجاه دولة الإمارات.

وتلقّى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من رئيس دولة إسرائيل يتسحاق هرتسوغ، أدان فيه الاعتداءات الإرهابية الحوثية التي تعرضت لها مواقع مدنيّة في الإمارات، مؤكداً رفض بلاده لهذه الاعتداءات، وتأييدها التام لدولة الإمارات في كل ما تقوم به لمواجهتها والدفاع عن أمنها وسيادتها.

من جانبه، عبر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، عن شكره للرئيس الإسرائيلي على ما أبداه من مشاعر طيبة تجاه الإمارات وشعبها.

من جانبه، دان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشدة استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق ومنشآت مدنية في الدولة، والذي أسفر عن وقوع ضحايا من المدنيين الأبرياء، مؤكداً دعمه لدولة الإمارات. وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان لها، إن «الرئيس ماكرون يدين بشدة الاعتداءات، ويقدم دعمه لدولة الإمارات العربية المتحدة».

ودانت وزارة الخارجية الألمانية الهجوم الذي استهدف مناطق ومنشآت مدنية في الدولة. وأعربت وزارة الخارجية الألمانية في بيان لها عن تعاطفها مع الضحايا وذويهم، وقالت إن هذا الهجوم يشكل تهديداً كبيراً ويبعث على زعزعة الاستقرار في المنطقة.

ودانت اليابان في بيان رسمي الهجمات الإرهابية لميليشيا الحوثي على مناطق ومنشآت مدنية في الدولة. وجاء في البيان: «تعرب حكومة اليابان عن تعازيها القلبية لمن فقدوا أرواحهم في هذه الحوادث وأسرهم متمنية للمصابين الشفاء العاجل». وقال البيان إن حكومة اليابان تدين بشدة الهجمات التي نفذتها جماعة الحوثي ضد دولة الإمارات.

كما أدانت وزارة الخارجية الروسية بشدة استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية مناطق ومنشآت مدنية في الدولة. وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، وفق ما نقلته وكالة أنباء «سبوتنيك» الروسية، أمس: «ندين بشدة هذا العمل الاستفزازي ضد منشآت مدنية لدولة الإمارات الصديقة».

ودانت حكومة جمهورية جزر القمر المتحدة بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الجبان، الذي نفذته ميليشيا الحوثي الإرهابية، وقالت في بيان أصدرته، إن هذا الاعتداء الغاشم أزال الحجاب عن النوايا الحقيقية السيئة لميليشيا الحوثي الإرهابية الخطيرة، مما يتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية والدينية.

إلى ذلك، تلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية جمهورية باكستان الإسلامية شاه محمود قريشي. وأعرب خلاله عن إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية.

كما تلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، وأكد إدانته الشديدة للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية. وشدد على أن الجامعة العربية تقف مع الإمارات في مواجهة هذه العمليات الإرهابية التي تؤكد للعالم أجمع أهداف هذه الميليشيا الإرهابية في زعزعة أمن واستقرار الدول تحقيقاً لأجندات خارجية.

وتلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية جمهورية تركيا مولود تشاووش أوغلو، وأكد خلاله إدانته للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية على مناطق ومنشآت مدنية على الأراضي الإماراتية.

كما تلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من وزير الشؤون الخارجية في جمهورية الهند الصديقة الدكتور سوبرامنيام جاي شانكار، دان خلاله بشدة الهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية. وأكد تضامن الهند الكامل مع الإمارات في الإجراءات كافة التي تتخذها لصون أمن وسلامة مواطنيها وسيادة أراضيها.

كما تلقّى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، اتصالاً هاتفياً من وزيرة خارجية ليبيا نجلاء المنقوش، عبرت خلال الاتصال عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي لميليشيا الحوثي الإرهابية، وأكدت تضامن بلادها الكامل مع الإمارات.

كما دان رؤساء وأعضاء برلمانات وطنية من مختلف دول العالم الهجوم الحوثي الإرهابي الذي استهدف مناطق ومنشآت مدنية في الدولة، وأدى إلى سقوط ضحايا من المدنيين الأبرياء، وأعربوا في بيانات صحافية وتصريحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن وقوفهم بجانب الإمارات حكومة وشعباً في مواجهة كل ما يهدد أمنها واستقرارها، كما دعوا المجتمع الدولي إلى وضع حد لمثل هذه الأعمال الإرهابية لميليشيا الحوثي.

إلى ذلك، قدمت الإمارات رسالة إلى مملكة النرويج، رئيسة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لشهر يناير، تطلب فيها عقد اجتماع للمجلس، بشأن هجمات الحوثيين الإرهابية على أبوظبي، والتي وقعت أول من أمس. وتدين الرسالة استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية للمدنيين وللأعيان المدنية على الأراضي الإماراتية، في انتهاك صارخ للقانون الدولي. وتدعو مجلس الأمن إلى إدانة هجمات الحوثيين بشكل قاطع وبصوت واحد.

وقالت المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة لانا نسيبة: «تدين دولة الإمارات بأشد العبارات استهداف الحوثيين للمدنيين والأعيان المدنية في انتهاك صارخ للقانون الدولي». مضيفة: «تتقدم دولة الإمارات بخالص التعازي لأسر المتوفين، ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل».

وأشارت نسيبة إلى أن «هذا التصعيد غير القانوني والمثير للقلق، هو خطوة أخرى في جهود الحوثيين لنشر الإرهاب والفوضى في منطقتنا، ومحاولة أخرى من قبل الحوثيين، لاستخدام القدرات التي اكتسبوها بشكل غير قانوني، في تحدٍ للعقوبات المفروضة من قبل الأمم المتحدة، لتهديد السلام والأمن».

وقالت نسيبة: «تدعو دولة الإمارات مجلس الأمن للتحدث بصوت واحد، والانضمام إلى الإدانة الحازمة والقاطعة، لهذه الهجمات الإرهابية التي شُنّت في تجاهل تام للقانون الدولي».

• الإمارات تدعو إلى اجتماع لمجلس الأمن وإدانة هجمات الحوثيين.

• الرئيس الفرنسي أدان بشدة استهداف ميليشيا الحوثي الإرهابية لمناطق ومنشآت مدنية في الدولة.

• رؤساء وأعضاء برلمانات أعربوا عن وقوفهم بجانب الإمارات حكومة وشعباً في مواجهة كل ما يهدد أمنها.

طباعة