العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مجلس الأمن الدولي يدين هجمات كابول

     أدان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات، الهجمات المؤسفة التي وقعت الأسبوع الماضي بالقرب من مطار حامد كرزاي الدولي في كابول بأفغانستان و التي أعلن تنظيم داعش في ولاية خراسان مسؤوليته عنها و أسفرت عن سقوط أكثر من 300 من القتلى والجرحى المدنيين إلى جانب 28 عسكريا .

    وطالب أعضاء مجلس الأمن الدولي في قرار جديد مساء اليوم بعدم استخدام الأراضي الأفغانية للتهديد أو الهجوم أو إيواء أو تدريب الإرهابيين، أو التخطيط لأية أعمال إرهابية أو تمويلها.. وجدد تأكيده أهمية مكافحة الإرهاب في أفغانستان.

    ودعا القرار إلى تكثيف الجهود لتقديم المساعدة الإنسانية إلى أفغانستان وحث جميع الأطراف المعنية على السماح بالوصول الكامل والآمن ودون عوائق للأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة وشركائها المنفذين وجميع الجهات الإنسانية الأخرى الفاعلة في أفغانستان لضمان وصول المساعدة الإنسانية إلى جميع المحتاجين إليها بمن فيهم المشردون داخليا.

    كما دعا جميع الجهات المانحة والجهات الفاعلة الإنسانية الدولية إلى تقديم المساعدة الإنسانية لأفغانستان والبلدان الرئيسية المضيفة للاجئين الأفغان.

    وشدد في هذا السياق على ضرورة إحترام جميع الأطراف لإلتزاماتها بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني في جميع الظروف، بما في ذلك تلك المتعلقة بحماية المدنيين.

    وأكد مجلس الأمن في قراره أهمية دعم حقوق الإنسان بما في ذلك حقوق النساء والأطفال والأقليات، وشجع جميع الأطراف على السعي لتحقيق تسوية سياسية تفاوضية وذات مغزى، بمشاركة كاملة ومتساوية للمرأة فيها والإستجابة لرغبة الأفغان بالحفاظ على المكاسب التي حققتها بلادهم على مدى السنوات العشرين الماضية وشدد على أهمية إحترام جميع الأطراف لإلتزاماتها.

    وأشار القرار إلى بيان طالبان الصادر في 27 أغسطس الجاري و الذي أعلنت فيه إلتزامها بأن يكون الأفغان قادرين على السفر إلى الخارج عبر أي معبر حدودي "برا وجوا" بما في ذلك عبر مطار كابول.

    وعبر القرار عن توقع المجلس بأن تتقيد طالبان بهذا الإلتزام وغيرها من الالتزامات الأخرى، بما في ذلك ما يتعلق بالخروج الآمن والمنظم من أفغانستان للأفغان وجميع الرعايا الأجانب.

    وأبدى القرار قلق مجلس الأمن إزاء الوضع الأمني ??الخطير حول مطار حامد كرزاي الدولي وإزاء المعلومات الاستخبارية التي تشير إلى إحتمال وقوع المزيد من الهجمات من قبل الإرهابيين في المنطقة.

    ودعا الأطراف المعنية إلى العمل مع الشركاء الدوليين لإتخاذ الخطوات اللازمة لتعزيز الأمن ومنع المزيد من هذه الهجمات الإرهابية، وطالب ببذل كل جهد ممكن للسماح بإعادة فتح مطار كابول والمنطقة المحيطة به بالسرعة الممكنة.

    طباعة