العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إجمالي إصابات العالم 180.8 مليوناً.. وإعطاء 2.89 مليار جرعة لقاح

    حصيلة وفيات قياسية بـ «كورونا» في موسكو.. وقيود بآسيا والمحيط الهادئ

    بنغالية تُظهر رقم تسجيلها أثناء تلقيها جرعة ثانية من لقاح «أسترازينيكا» في دكا. إي.بي.أيه

    أعلنت مدينة موسكو، أمس، عن تسجيل حصيلة وفيات قياسية نتيجة فيروس «كورونا»، فيما أعيد فرض قيود في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، لكبح تزايد الإصابات بنسخة «دلتا» المتحورة التي تثير القلق حول العالم، وأظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في أنحاء العالم يقترب من 180.8 مليوناً، فيما تجاوز عدد جرعات اللقاحات المعطاة حول العالم 2.89 مليار جرعة.

    وفي وقت يواصل أغلب دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تخفيف القيود الصحية مع تراجع حدة الوباء، تتضرر روسيا بشدة من متحورة «دلتا».

    وسجلت روسيا التي تشهد حملتها للتطعيم تباطؤاً بسبب ريبة مواطنيها إزاء اللقاحات، أمس، ارتفاعاً بنسبة 25% في عدد الإصابات على مدى الأيام السبعة الماضية، وارتفاعاً بنسبة 33% في عدد الوفيات خلال الفترة نفسها.

    وأعلنت العاصمة موسكو (أكثر من 12 مليون نسمة)، أمس، تسجيل 144 وفاة جراء الفيروس خلال 24 ساعة، وهي أسوأ حصيلة منذ ظهور الوباء. كما سجلت سان بطرسبرغ، ثاني أكبر مدن البلاد وإحدى المدن المستضيفة لمباريات كأس أوروبا لكرة القدم، حصيلة قياسية بلغت 107 وفيات.

    وكانت موسكو قد فرضت قيوداً جديدة في الأسابيع الأخيرة، لكنها لا تعتزم، حتى الآن، إقرار إغلاق شامل على غرار ربيع عام 2020.

    وباتت المتحوّرة «دلتا» التي رصدت أول مرة بالهند، في أبريل، منتشرة في 85 بلداً على الأقل، بحسب منظمة الصحة العالمية، ما يزيد المخاوف من موجات جديدة من الوباء الذي أودى بأربعة ملايين شخص حتى الآن رغم حملات التطعيم.

    والبرتغال أول دولة في الاتحاد الأوروبي تعلن أن المتحوّرة باتت السائدة في أوساط سكانها، وشددت القيود في المدن الأكثر تضرراً وبينها لشبونة. كما تسود «دلتا» في بريطانيا حيث رصدت لدى 96% من المصابين منذ 14 يونيو، وجنوب إفريقيا. وينسب إلى المتحورة حالياً ما بين 9 و10% من إصابات «كوفيد» المسجلة في فرنسا.

    وفي أستراليا استفاقت، أمس، أكبر مدن البلاد سيدني (أكثر من خمسة ملايين نسمة) على إغلاق يستمر أسبوعين لكبح انتشار «دلتا»، وفرض كذلك إغلاق ليومين فقط في مدينة داروين.

    وقالت رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز، غلاديس بريجيكليان: «نظراً إلى مدى عدوى هذه المتحورة من الفيروس، فمن المرجح أن تزيد أعداد الإصابات في الأيام القليلة المقبلة، بما يتجاوز ما رأيناه اليوم».

    وأقرت ماليزيا تمديداً لنحو شهر للإغلاق الشامل، المفروض منذ مطلع يونيو.

    في المقابل، لايزال التوجه السائد في دول أوروبية عدة هو تخفيف القيود.

    وبدأت بلجيكا، أمس، المرحلة الثانية من «خطة الصيف»، مع تسجيلها نحو 350 إصابة جديدة نهاية الأسبوع، وهو رقم أقل 10 مرات من المعدل المسجل خلال الأسابيع الستة الماضية، ترافق مع انخفاض كبير في عدد حالات الاستشفاء.

    وفي ظل انتشار المتحورة «دلتا»، نوّهت السلطات البلجيكية بالتقدم المسجل في التطعيم، ويقدر الخبراء أنه يمكن تجنب موجة وبائية رابعة، نهاية الصيف، في حال تواصل التطعيم بالنسق الحالي.

    أما في إسبانيا وسويسرا، فقد ألغيت إلزامية وضع الكمامة في الفضاءات المفتوحة، منذ أول من أمس، وهو قرار يدخل حيز التنفيذ في إيطاليا اعتباراً من اليوم.

    أما في جنوب إفريقيا، فتعد المتحوّرة «دلتا» أيضاً وراء ارتفاع عدد الإصابات، وفق ما أفاد علماء، في وقت تخطط الحكومة لاتخاذ إجراءات إضافية.

    وفي نيودلهي أعلنت وزارة الصحة الهندية، أمس، تسجيل 50 ألفاً و40 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا» خلال الـ24 ساعة الماضية، وبذلك يبلغ إجمالي حالات الإصابة 30 مليوناً و233 ألفاً و183 حالة.

    وأعلنت تايلاند، أمس، فرض قيود جديدة في العاصمة وأقاليم مجاورة، في محاولة للتصدي لأسوأ تفشٍّ لفيروس «كورونا» في البلاد.

    وذكرت وثيقة نُشرت في الجريدة الرسمية، أن الإجراءات الجديدة، التي سيتم تطبيقها لمدة 30 يوماً ابتداء من اليوم، تشمل حظر تناول الطعام بالمطاعم في العاصمة بانكوك وخمسة أقاليم مجاورة.

    وأظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس «كورونا» في أنحاء العالم يقترب من 180.8 مليوناً حتى صباح أمس، فيما تجاوز عدد جرعات اللقاحات المعطاة حول العالم 2.89 مليار جرعة، وأظهرت أحدث البيانات المتوافرة على موقع جامعة «جونز هوبكنز» الأميركية، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 180 مليوناً و785 ألف حالة.

    كما أظهرت البيانات أن إجمالي الوفيات ارتفع لثلاثة ملايين و917 ألف حالة.

    وفي ما يتعلق بإعطاء اللقاحات، كشفت البيانات المجمعة لوكالة «بلومبرغ» للأنباء عن إعطاء أكثر من مليارين و897 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس حول العالم.

    وتتصدّر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وتركيا، وروسيا والمملكة المتحدة والأرجنتين، وإيطاليا وكولومبيا وإسبانيا، وألمانيا وإيران وبولندا والمكسيك، وتتصدّر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، يليها الاتحاد الأوروبي ثم الولايات المتحدة والهند، والبرازيل والمملكة المتحدة وتركيا والمكسيك وإندونيسيا.

    • المتحوّرة «دلتا» تغلق سيدني وتقلق العالم.. وتايلاند تفرض قيوداً على العاصمة وخمسة أقاليم لاحتواء الفيروس.

    • الهند تسجل 50 ألفاً و40 حالة إصابة جديدة بفيروس «كورونا» خلال 24 ساعة.

    طباعة