الدبيبة يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان

أدى عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية المكلفة إدارة المرحلة الانتقالية وصولا لانتخابات مقررة نهاية العام، اليمين القانونية الاثنين أمام البرلمان، بعد أكثر من شهر من تعيينه في إطار عملية سياسية برعاية الأمم المتحدة تهدف لطي صفحة عقد من الفوضى.

وعُقدت الجلسة في مدينة طبرق (مقر البرلمان المؤقت) الواقعة حوالي 1300 كيلومتر شرق العاصمة طرابلس. وكان مقررا تأدية اليمين في مدينة بنغازي، مهد الانتفاضة التي أدت إلى سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، قبل نقلها إلى طبرق لاعتبارات "لوجستية".

وقال الدبيبة "أقسم بالله العظيم أن أؤدي مهام عملي بكل أمانة وإخلاص وأن أعمل على تحقيق أهداف ثورة 17 فبراير وأن أحترم مبادئ الإعلان الدستوري وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة وأحافظ على استقلال ليبيا ووحدة أراضيها".

وفي كلمة أعقبت انتهاء عملية أداء اليمين الدستورية للحكومة الجديدة، قال رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح "بقسم اليمين الدستورية أنجزنا التزاما دستورياً، وخطوة أساسية لتمكين حكومة الوحدة الوطنية من (أداء) مهماها".

وأضاف "حان الوقت لنتصافح ونتسامح، حيث ما تحقق اليوم جاء بعد سنوات طويلة من الانقسام وبعد شهور طويلة من التشاور والتحاور، لنشهد ميلاد حكومة واحدة تقوم على رعاية الليبيين".

وتابع رئيس البرلمان "لنتجاوز الماضي ونتطلع الى المستقبل، ونبني الدولة وفق عملية انتخابية، واتاحة الفرص للجميع دون تهميش واقصاء".

وحصلت حكومة الوحدة الوطنية التي يرأسها الدبيبة على ثقة نواب "تاريخية" الأسبوع الماضي.

وستحل مكان حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج، التي نصبت عام 2016 في طرابلس (غرب) والمعترف بها أممياً، والحكومة الموازية لعبد الله الثني -غير المعترف بها دولياً- ومقرها بنغازي (شرق).

وتتولى السلطة التنفيذية الجديدة مسؤولية توحيد مؤسسات الدولة والإشراف على المرحلة الانتقالية إلى حلول موعد انتخابات 24 ديسمبر، عندما تنقضي مدتها بموجب خارطة الطريق الأخيرة.

وشدد رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي الاثنين على ضرورة أن تكون السلطة التنفيذية "نواة" للمصالحة الوطنية.

وقال في كلمته "هذا اليوم هو نصر للشعب الليبي" في إشارة لنجاح الحكومة الجديدة أداء الحكومة اليمين الدستورية.

من جهته، وصف سفير الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا خوسيه ساباديل، جلسة أداء اليمين بأنها "رسالة قوية" للمصالحة.

طباعة