أميركا تدفع أكثر من 200 مليون دولار لــ "الصحة العالمية" قبل نهاية فبراير

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين، اليوم الأربعاء، إن بلاده تعتزم الوفاء بالتزاماتها لمنظمة الصحة العالمية وإنها ستدفع أكثر من 200 مليون دولار للمنظمة قبل نهاية شهر فبراير الجاري.

وقال بلينكين خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي: "هذه خطوة رئيسية للأمام في إطار الوفاء بالتزاماتنا المالية كدولة عضو في منظمة الصحة العالمية، وهي تعكس التزامنا المتجدد بضمان أن المنظمة تتلقى الدعم التي تحتاج إليه لتقود المواجهة العالمية ضد وباء فيروس كورونا."

وأعلن الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن وقف قرار انسحاب بلاده من المنظمة العالمية بعد ساعات من تنصيبه الشهر الماضي.

وأعلن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب انسحاب بلاده من منظمة الصحة العالمية العام الماضي، وكان من المقرر سريان القرار رسمياً في شهر يوليو المقبل.

وكان من شأن انسحاب أميركا أن تخسر المنظمة الأممية أكبر مساهم في ميزانيتها.

وتقدم واشنطن ما يتراوح بين 400 و500 مليون دولار سنوياً لميزانية المنظمة التي تصل إلى حوالي ثلاثة مليارات دولار.

وأعلنت الولايات المتحدة مؤخرا أنها ستنضم لبرنامج "كوفاكس" التابع للأمم المتحدة، والذي يهدف إلى مشاركة لقاحات فيروس كورونا بين الدول الغنية والفقيرة.

 

 

طباعة