المبعوث الأممي إلى ليبيا يصل مدينة سبها

وصل المبعوث الأممي لليبيا غسان سلامة أمس إلى مدينة سبها.

وهذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها المبعوث إلى ليبيا منذ توليه المنصب في يونيو من عام 2017، كما أنها الأولى لممثل خاص للأمين العام للبلاد منذ عام 2012.

وخلال لقائه بعدد من أعيان وأكاديميي الجنوب الليبي، قال سلامة: «لاحظت خلال عملي منذ 15 شهراً أن أهل الجنوب هم أحرص سكان البلاد على وحدتها ومكانتها».

ونقلت الصفحة الرسمية لـ«بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا»، على موقع «تويتر»، عن سلامة القول: «كنت دائماً أصر على أن للجنوب علينا ديناً، وهذا الدين يجب أن نوفيه، ولذلك آمل أن يكون هذا اللقاء بداية قيامنا برد الدين الذي للجنوب علينا».

وأضاف:«هذه الزيارة هي أول زيارة عمل تقوم به لجنة أنشأتها البعثة في أول يناير، اسمها (اللجنة الخاصة بالجنوب)، تضم أعضاء يمثلون الجوانب السياسية والإنمائية والإنسانية. سنفتتح قبل نهاية هذا الشهر مكتباً للبعثة في بنغازي، وآمل بافتتاح مكتب في سبها خلال هذا العام».

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا دعت في ديسمبر الماضي إلى اتخاذ إجراءات فورية وفعالة إزاء الاضطرابات في جنوب ليبيا. وأكدت البعثة أن الأمم المتحدة «تدرك أن لسكان الجنوب تظلمات مشروعة، وأنه يتوجب معالجة القضايا الملحة المتعلقة بتقديم الخدمات». وشددت على أن «أعمال العنف والخروج على القانون تؤدي إلى تفاقم تردي الخدمات التي يعاني الجنوب أصلاً نقصاً فيها».

طباعة