الـ«أونروا» تشيد بدعم الإمارات المستمر لها منذ التأسيس

الشامسي (يمين) خلال استقباله وفداً من «أونروا». وام

أشادت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بدعم الإمارات لها منذ تأسيسها، فيما أكدت الإمارات مواقفها الثابتة والراسخة في الوقوف بجانب الأشقاء الفلسطينيين في قضاياهم العادلة.

جاء ذلك خلال استقبال سفير الدولة لدى عمان، مطر سيف سليمان الشامسي، في مقر السفارة بالعاصمة الأردنية، رئيس سكرتارية اللجنة الاستشارية في الوكالة، أسيف حسين نافايتي، ومسؤولة العلاقات الخارجية والمشاريع في الوكالة، علياء طوقان.

وتم خلال الاجتماع مناقشة المسائل المتعلقة بمخرجات اجتماعات اللجنة الاستشارية التي عقدت بالأردن هذا العام.

وأثنى الوفد الضيف على الدعم المستمر الذي تقدمه دولة الإمارات منذ التأسيس لوكالة (أونروا)، والذي كان آخره تقديم مبلغ 50 مليون دولار للوكالة لمواجهة الظروف المالية الصعبة التي تمر بها، كي تتمكن من مواصلة خدماتها كافة تجاه الأشقاء اللاجئين الفلسطينيين في مناطق عملياتها الخمس.

وأكد الشامسي على مواقف الإمارات الثابتة والراسخة في الوقوف بجانب الأشقاء الفلسطينيين في قضاياهم العادلة كافة، لاسيما قضية اللاجئين.

من ناحية أخرى، أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أمس، أنها ستغلق الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل لمدة 24 ساعة، وتمنع المسلمين من دخوله بسبب الأعياد اليهودية. وأوضح القائم بأعمال مدير أوقاف الخليل جلال الرجبي، أن سلطات الاحتلال ستغلق الحرم حتى مساء اليوم.

سياسياً، قال القيادي في حركة «حماس» خليل الحية، أمس، إن محادثات تتوسط فيها الأمم المتحدة ومصر للتوصل إلى اتفاق لتهدئة التوترات بين إسرائيل وقطاع غزة «في مرحلة متقدمة».

ميدانياً، قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي بقذائف مدفعية، أمس، أطراف قطاع غزة بعد إعلانه تعرض آلية هندسية له لإطلاق نار من القطاع. وضربت قذائف مدفعية عدة للجيش نقاط رصد وتدريب لكتائب القسام، الجناح العسكري لـ«حماس»، شرق قطاع غزة من دون وقوع إصابات بحسب مصادر فلسطينية.

وقال جيش الاحتلال إن القصف جاء «رداً على إطلاق نار تجاه آلية هندسية مدنية كانت تهم بأعمال لإنشاء العائق الأمني في منطقة السياج الأمني شمال قطاع غزة». وكان الاحتلال أعلن أمس، رفع حالة الاستنفار وإغلاق بعض الطرقات في منطقة غلاف غزة بعد ملاحظة «إخلاء» حماس بعض المواقع داخل القطاع.

وأعلنت كتائب القسام، أول من أمس، عن استشهاد اثنين من نشطائها في قصف إسرائيلي على أطراف شمال قطاع غزة، بينما قال الجيش إن الهجوم جاء رداً على تعرض قوة عسكرية له لإطلاق نار من القطاع.