الإمارات تدين وتستنكر الاعتداء بشدة

«التحالف»: محاولة حوثية إرهابية لاستهداف مطار أبها الدولي

طائرة مدنية اندلع فيها حريق جراء هجوم شنّه الحوثيون على مطار أبها في السعودية. أ.ف.ب

أفادت قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، بحدوث محاولة إرهابية لاستهداف مطار أبها الدولي في السعودية، من قبل الميليشيات الحوثية، وتبنت ميليشيات الحوثي الهجوم على مطار أبها، وفي وقت اعتبرته حكومة اليمن أنه «جريمة حرب مكتملة»، دانت الإمارات واستنكرت بشدة استهداف الحوثيين مطار أبها السعودي.

وتفصيلاً، قال التحالف العربي إنه جرى إحباط «اعتداء إرهابي جبان لاستهداف مطار أبها الدولي من الميليشيات الحوثية الإرهابية».

وأضاف: «تعرضت طائرة مدنية على أرض المطار لحريق تمت السيطرة عليه، وذلك نتيجة المحاولة الإرهابية باستهداف المطار».

وتابع: «محاولة استهداف مطار أبها الدولي جريمة حرب، وتعريض لحياة المدنيين المسافرين للخطر».

وأكد «التحالف» أنه يتخذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، «وستتم محاسبة الإرهابيين من الميليشيات بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني».

وفي وقت سابق أمس، أعلن التحالف العربي اعتراض وتدمير طائرتين بدون طيار مفخختين، أطلقتهما ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، باتجاه المملكة العربية السعودية.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، إن قوات التحالف المشتركة تمكنت، أمس، من اعتراض وتدمير طائرتين بدون طيار مفخختين أطلقتهما الميليشيات الحوثية.

وأوضح أن عملية الإطلاق تلك تمت «بطريقة ممنهجة ومتعمدة، لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمنطقة الجنوبية»، وفق ما ذكرت وكالة «واس».

ودانت الحكومة اليمنية بـ«أشد العبارات» الهجوم الإرهابي «الجبان» الذي نفذته ميليشيات الحوثي على المملكة، واستهداف مطار أبها الدولي.

وقال وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، إن استهداف مطار أبها الدولي يمثل جريمة حرب مكتملة الأركان، لتسببه في حريق طائرة مدنية على أرض المطار، وتعريض حياة آلاف المسافرين المدنيين من مختلف الجنسيات للخطر الحقيقي.

واعتبر الوزير اليمني الهجوم الحوثي امتداداً للهجمات الإرهابية التي نفذتها الميليشيات بأسلحة وخبراء إيرانيين، واستهدفت الأحياء السكنية والمطارات والموانئ والبنية التحتية لإنتاج الطاقة، تنفيذاً لـ«الأجندة الإيرانية الرامية لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة».

وأكد المسؤول اليمني أن التصعيد الواسع لميليشيات الحوثي يعد تأكيداً إضافياً على الإشارات الخاطئة لإعلان الإدارة الأميركية نيتها إلغاء تصنيفها «منظمة إرهابية»، واعتباره بمثابة ضوء أخضر لهذه الهجمات في الداخل وصوب دول الجوار.

إلى ذلك، أقرت ميليشيات الحوثي على لسان ناطقها العسكري، المدعو يحيى سريع، بتنفيذ الهجوم الإرهابي، مشيرة إلى أنها استخدمت أربع طائرات بدون طيار محملة بالمتفجرات، في استهداف المطار المدني المكتظ بالمسافرين.

وأعربت دولة الإمارات عن إدانتها واستنكارها الشديدين للاعتداء الإرهابي الجبان الذي قامت به ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، من خلال استهداف مطار أبها، الذي أسفر عن تعرض طائرة مدنية لحريق.

واعتبرت الإمارات، في بيان صادر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أن استهداف المطار يعدّ تصعيداً خطيراً وعملاً جباناً، يهدد أمن وسلامة وحياة المدنيين والمسافرين، وهو بمثابة جريمة حرب تستدعي اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية الأعيان المدنية من تهديدات الحوثيين.

وجددت الإمارات تضامنها الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات الإرهابية، والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها. وأكد البيان أن أمن الإمارات وأمن السعودية كلٌّ لا يتجزأ، وأن أي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديداً لمنظومة الأمن والاستقرار فيها.

واعتبرت الوزارة هذا الهجوم دليلاً جديداً على سعي هذه الميليشيات إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة، وعلى رفضها وعرقلتها لجهود السلام لحل الأزمة اليمنية.

ونددت وزارة الخارجية المصرية «بأشد العبارات استهداف ميليشيات الحوثي مطار أبها في جنوب السعودية، وكذلك مواصلة الميليشيات الحوثية أعمالها العدائية التي تستهدف أراضي المملكة».

من جهتها، دانت وزارة الخارجية الأردنية قيام الحوثيين باستهداف مطار أبها. وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة، ضيف الله الفايز، إدانة واستنكار المملكة الشديدين لهذا الهجوم الإرهابي الجبان، الذي يستهدف المنشآت المدنية، ويعرض حياة المسافرين المدنيين الأبرياء للخطر.

ودانت وزارة خارجية مملكة البحرين هي الأخرى وبشدة إطلاق ميليشيات الحوثي طائرتين بدون طيار تجاه المنطقة الجنوبية بالمملكة واستهدافها مطار أبها.

وشددت على موقف البحرين «الثابت والراسخ الداعم بقوة للمملكة العربية السعودية الشقيقة، ولكل ما يحفظ أمنها واستقرارها».

من جانبه، قال رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبدالرحمن العسومي، إن الاعتداء على مطار أبها الدولي عمل إرهابي خسيس يؤكد الطبيعة الإرهابية لميليشيات الحوثي.

• «التحالف» يؤكد أنه يتخذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين والأعيان المدنية، «وستتم محاسبة الإرهابيين من الميليشيات».

طباعة