17.6 مليار دولار مساعدات «التحالف» لليمن في 3 سنوات

جانب من مساعدات «الهلال الأحمر الإماراتي» لأهالي الشحر في حضرموت. وام

وصل إجمالي مساعدات دول «تحالف دعم الشرعية» لليمن، إلى 17.6 مليار دولار خلال ثلاث سنوات.

وقال المستشار بالديوان الملكي السعودي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، خلال مؤتمر صحافي لدول التحالف، حضره مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، سلطان محمد الشامسي، ومدير العمليات المدنية بقيادة تحالف دعم الشرعية، اللواء الطيار عبدالله الحبابي، وعدد من المهتمين في المجال الإغاثي والإنساني، إن «الأسابيع الماضية شهدت تركيزاً كبيراً على رفع معاناة الشعب اليمني في محافظة الحديدة، وإيجاد ممرات آمنة للمدنيين وطرق آمنة للقوافل والحملات الإنسانية، جرى بشأنها الاتفاق مع الأمم المتحدة».

وأشار إلى أن ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران انتهكت 65 سفينة مساعدات، و124 قافلة إغاثية، و628 شاحنة مساعدات، واحتجزت 19 سفينة كانت تحمل نحو 200 ألف طن من المشتقات النفطية.

وتابع أن «مساعدات المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات تعمل على إنعاش الاقتصاد والتجارة بالحديدة، ودعم المستشفيات الحكومية والخاصة، ومدّها بالأجهزة والأدوية والطواقم الطبية، وتوفير الوقود لتشغيل الخدمات العامة».

من جانبه، أكد مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية، سلطان محمد الشامسي، أن إجمالي حجم المساعدات المقدمة من دولة الإمارات لليمن، خلال الفترة من أبريل 2015 إلى سبتمبر العام الجاري، بلغ 14.79 مليار درهم (4.03 مليارات دولار)، تم توجيهها لتلبية الاحتياجات الأساسية لأكثر من 16.7 مليون يمني، منهم 10.1 ملايين طفل و3.4 ملايين امرأة.

وأضاف أن «المساعدات الإماراتية لليمن، خلال عام 2018، بلغت 1.24 مليار دولار، تم تخصيص 465 مليون دولار منها لدعم خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لعام 2018».

وشملت المساعدات دعم البرامج العامة، وتوليد الطاقة وإمدادها، والنقل والتخزين، ودعم الموازنة العامة والمجتمع المدني، والتطوير القضائي والقانوني، والصحة، والتعليم، والبناء والتنمية المدنية، والخدمات الاجتماعية، والمياه والصحة والعامة.

وأكد الشامسي أن الهلال الأحمر الإماراتي يعمل بالتنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة في الميدان على تنفيذ عدد من المشروعات الإنسانية، والتنسيق مع منظمات الأمم المتحدة العاملة في الميدان. في سياق متصل، واصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع المساعدات الإغاثية على أهالي منطقة المقد وضواحيها بمديرية الشحر بحضرموت، لتحسين ظروفهم المعيشية.

ووزعت فرق تابعة للهيئة 300 سلة غذائية، مستهدفة 1500 فرد من الأسر غير القادرة.

وقال ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت، محمد عبيد الشامسي، إن «توزيع هذه المساعدات الإغاثية يأتي تلبية لاحتياجات المواطنين، وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة، خصوصاً في المجالات الخدمية»، فيما ثمّن المستفيدون هذا العون الإماراتي، الذي يخفف من معاناتهم اليومية.