5 دقائق

معايير العودة إلى العمل في ظل «كورونا»

د. علاء جراد

أصدرت هيئة المواصفات البريطانية هذا الأسبوع مواصفة شاملة بمثابة دليل إرشادي للمعايير التي يجب اتباعها للعودة إلى العمل بصورة آمنة في ظل وباء «كورونا»، وقد اشتملت المواصفة التي جاءت في 36 صفحة على الكثير من الدروس المستفادة من دول عدة، وكذلك من منظمة الصحة العالمية، وكمتخصص في الجودة والتعلم المؤسسي أسعدني رؤية دورة «ديمنج» PDCA في مقدمة المواصفة (التخطيط، التنفيذ، الفحص، التصحيح)، وهي طريقة عملية تساعد في حل المشكلات وفي التحسين المستمر، ويبدو أن هيئة المواصفات البريطانية أرادت تذكير العالم بما كتبه «ديمنج» في الثمانينات في كتابه «الخروج من الأزمة»، حيث ساعد تطبيق مبادئ وأساليب الجودة والتعلم المؤسسي في خروج العالم من أزمة المنتجات والخدمات الرديئة، خصوصاً ما يتعلق بصحة الإنسان وحياته.

تؤكد BSI أن اتباع إرشادات تلك المواصفة كفيل بتحقيق ثلاث فوائد رئيسة، وهي حماية العاملين وذوي العلاقة والمعنيين في بيئة العمل، وأن مخاطر وباء «كوفيد-19» سيتم إدارتها بأسلوب منهجي وشامل، وأنه سيتم تأسيس إطار عمل لإدارة التغيير بفعالية.

لقد احتوت تلك المواصفة على أفضل ما جاء في الكثير من المواصفات مثل إدارة المخاطر، والصحة والسلامة المهنية، ورفاهية العاملين، واستمرارية الأعمال، والمرونة المؤسسية، ويشتمل القسم الأول من المواصفة على تخطيط وتقييم المخاطر بحيث يتم إجراء تقييم وفهم لنطاق العمل والبيئة التي يدور فيها عمل المؤسسة المعنية، يلي ذلك شرح مفصل لدور القيادة ودور العاملين، ثم التخطيط الجديد بما يتسق مع التغييرات الحالية، يلي ذلك بيئات العمل حيث تشرح المواصفة بيئة العمل التقليدية، ثم العمل من المنزل، والعمل من منزل آخرين، والعمل من أكثر من موقع ومن مواقع غير ثابتة، يتبع ذلك عرض تفصيلي للأدوار الرئيسة في المؤسسة، والأنشطة المقترحة لتجنب العدوى ولتخفيف آثار «كورونا» على الأداء المؤسسي والفردي، بما في ذلك إدارة الطوارئ وطرق الاستجابة.

وفي القسم الثاني تم تناول كيفية التعامل مع حالات الاشتباه بالإصابة وحالات الإصابة المؤكدة، وكيفية التصرف وما هي أدوات الحماية الفردية PPE وكيفية عزل المريض، ثم كيفية متابعة حالة المريض أثناء عزله بالمنزل.

ويتناول القسم الثالث الصحة النفسية ورفاهية العاملين، وهو الشق الذي أتمنّى أن ينتبه إليه مديرو وأصحاب الأعمال في عالمنا العربي، فالصحة النفسية لا تقل أبداً عن الصحة البدنية للإنسان إن لم تكن أهم.

والقسم الرابع بعنوان الشمولية ويتناول أهمية دمج وشمول أصحاب الهمم ومختلف الديانات، ومن هم بحاجة إلى دعم تقني أو تدريبي في ما يخص استخدام التكنولوجيا، وللحديث بقية عن بقية أقسام المواصفة.

@Alaa_Garad

Garad@alaagarad.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه . 


يبدو أن هيئة المواصفات البريطانية أرادت تذكير العالم بما كتبه «ديمنج» في الثمانينات في كتابه «الخروج من الأزمة».

طباعة