5 دقائق

أكمل ما بدأت

د. علاء جراد

مَن منا لم يبدأ مشروعاً أو مهمة ما ثم توقف عن اتمامها؟ مَن منا ليس لديه الكثير من المهام، ولكن لم يكملها سواء لعدم الرغبة في العمل، أو الانشغال بأشياء أخرى؟ ربما هناك عدد قليل لديه القدرة على إكمال المهام في الوقت المحدد، ولكن الأغلبية تعاني مشكلة عدم إكمال ما بدأته، وقد نشر الكثير من الكتب والمقالات التي تعالج هذا الموضوع، ومن أفضل الكتّاب حول هذا الموضوع«بيتر هولينز وجون أكوف، وتلك مشكلة حقيقية لأنها تتسبب في ضياع فرص كثيرة على الشخص، خصوصاً إذا كان الموضوع يتعلق باستثمارات مالية، أو مشروعات كبيرة قد تسهم – لو اكتملت – في نقلة نوعية في الحياة المهنية، بالطبع يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي بنا إلى عدم إكمال ما بدأناه، ولحسن الحظ توجد أيضاً حلول لتلك المشكلة.

ترجع أسباب عدم إكمال المهام إلى وجود عقبات أو صعوبات معينة أو إلى فقد الاهتمام، أو إلى عوامل خارجية تؤثر في السياق العام أو ظروف الشخص المعني، كما قد يكون الكسل أو عدم التركيز، كأن يحاول الشخص تنفيذ مهام عدة في الوقت نفسه، وهناك سبب آخر لمسته سواء في عملي أو مع طلابي خصوصاً ممن يدرسون إدارة الجودة، وهو الرغبة في الكمال، فمثلاً كان أحد طلاب الماجستير يتأخر دائماً في تقديم مشروعات البحث في وقتها لرغبته الشديدة في تقديم عمل نموذجي أو Masterpiece، ما أدى إلى تأخره في إكمال متطلبات المساقات في موعدها، ولم يتمكن من إكمال دراسته.

قد يؤدي تغيير الظروف المحيطة إلى فقد الاهتمام بمهمة أو مشروع ما، لثبوت عدم الجدوى منه، فمثلاً قد تبدأ شركة ما بإنتاج تطبيق برنامج معين ولطول فترة التنفيذ يظهر تطبيق جاهز في السوق وبكلفة أقل ومزايا أكثر من التطبيق المزمع إنتاجه، والقرار الصائب هنا هو إغلاق المشروع لأنه لا طائل منه، وشراء التطبيق الجديد. أما إذا كنا على يقين من أهمية المشروع أو المهمة، فلابد أن نتخلى عن فكرة الكمال والبدء بالعمل، نعم الحل هو في التوقف عن التفكير وجلد الذات واتخاذ خطوات جدية للانتهاء من المهمة. طريقة أخرى بسيطة وفعالة جداً وهي تقسيم المهمة إلى مهمات أصغر والتوقف عن العمل بالتوازي، أي إكمال مهمة واحدة ومن ثم إكمال المهمة التالية، كما يمكن الاستعانة بمساعدة حتى لو كلفتنا بعض الشيء، فربما المهمة التي تستغرق منا أسابيع قد تستغرق يومين من شخص أكثر تخصصاً. إن الشعور بالإنجاز يمدنا بطاقة كبيرة لإكمال المزيد من المهام، ومن ثم الرضا بما نعمل.

@Alaa_Garad

Garad@alaagarad.com

لقراءة مقالات سابقة للكاتب يرجى النقر على اسمه .


ترجع أسباب عدم إكمال المهام إلى وجود عقبات أو صعوبات معينة أو إلى فقد الاهتمام، أو إلى عوامل خارجية تؤثر في السياق العام أو ظروف الشخص المعني.

طباعة