إجراء سلسلة من التجارب والأبحاث المتقدمة

انطلاق رحلة النيادي إلى محطة الفضاء الدولية بعد 26 فبراير

مهمة النيادي تندرج ضمن برنامج الإمارات لرواد الفضاء. الإمارات اليوم

أكد مركز محمد بن راشد للفضاء، أن أول مهمة طويلة الأمد لرواد الفضاء العرب (التي تعد ثاني مهمة ضمن برنامج الإمارات لرواد الفضاء)، ستنطلق بعد 26 فبراير المقبل.

وسينطلق رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي، على متن مركبة «دراغون»، التابعة لشركة سبيس إكس، من المجمع رقم 39A بقاعدة كيب كانافيرال الفضائية، في ولاية فلوريدا، الولايات المتحدة، وسيتولى النيادي مهمة مهندس طيران البعثة 69.

وسيُعقد مؤتمر صحافي بمشاركة المدير العام للمركز سالم حميد المري، في مركز جونسون للفضاء، التابع لـ«ناسا» في هيوستن، قبل موعد الإطلاق، لتسليط الضوء على تفاصيل المهمة.

وتشمل مهمة فريق «Crew-6» إجراء سلسلة من التجارب والأبحاث المتقدمة، التي تهدف إلى التوصل لنتائج علمية محددة. وتندرج المهمة ضمن برنامج الإمارات لرواد الفضاء، الذي يشرف على تدريب وإعداد فريق من رواد الفضاء الإماراتيين لخوض مهام علمية مختلفة.

ويُعد البرنامج، الذي أطلقه مركز محمد بن راشد للفضاء، من أكثر البرامج إلهاماً وتلبية لطموحات الشباب أصحاب القدرات المتفردة على المستوى العلمي، والمهارات الشخصية.

ويهدف إلى تدريب وإعداد فريق من رواد الفضاء الإماراتيين، وإرسالهم إلى الفضاء للقيام بمهام علمية مختلفة، وتمكينهم من العمل في محطة الفضاء الدولية، الأمر الذي يعزز دور المركز في تطوير قطاع الفضاء بدولة الإمارات.

يذكر أن البرنامج يعدّ أحد المشاريع التي يمولها صندوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، التابع لهيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، الذي يهدف إلى دعم البحث والتطوير في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 

طباعة