تخصيص 400 مليون درهم لمشاريع الطرق الداخلية وتسوية الأراضي في الفجيرة

حمد الشرقي: تطوير قطاع الطرق والبنية التحتية ركيزة أساسية لتطوير المجتمعات الحضرية

أكّد صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، الأهمية التي توليها حكومة الفجيرة لتطوير قطاع الطرق والبنية التحتية في جميع مناطقها، باعتبارها ركيزة أساسية لتطوير المجتمعات الحضرية، وتعزيز تنافسية الدولة وريادتها، ومواصلة مسيرة تنميتها الشاملة.

جاء ذلك خلال ترؤس صاحب السمو حاكم الفجيرة، اجتماع لجنة تطوير إمارة الفجيرة، بحضور سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة.

وأشار سموه إلى أهميّة قطاع الطرق والبنية التحتية، ودوره الحيوي في تنمية المجتمع ودعم نموه العمراني والاقتصادي وتعزيز استقراره الاجتماعي، مما يسهم في تحقيق نتائج إيجابية وخلق بيئة تنعم بفرص مستقبلية واعدة وتوفر مقومات الحياة الكريمة لأفرادها.

وجرى خلال الاجتماع استعراض مشاريع الطرق والبنية التحتية الاستراتيجية التي تم تنفيذها خلال عام 2022 في مناطق إمارة الفجيرة كافة، وشملت مشاريع الطرق وتزويدها بالإنارات، ومشروع نفق مطار الفجيرة الذي يربط بين مدينة محمد بن زايد «الواقعة في منطقة الحيل» والفجيرة، حيث قدرت الكلفة الإجمالية لهذه المشاريع بـ500 مليون درهم.

كما استعرضت اللجنة مشروع تسوية وتجهيز الأراضي في منطقتَي وادي حام، والفرفار، بهدف توفير وتهيئة أراضي سكنية للمواطنين، بالإضافة إلى عدد من المشاريع المستقبلية التي سيتم تنفيذها خلال عام 2023 في مختلف مناطق الإمارة. ووجّه صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، بتنفيذ جميع الطرق الداخلية في المناطق التجارية والصناعية، بالإضافة إلى استكمال رصف الطرق في المناطق السكنية الجديدة، ومن المتوقع أن تتجاوز كلفة هذه المشاريع 400 مليون درهم. كما وجّه صاحب السمو حاكم الفجيرة جميع الدوائر المعنية والجهات المختصة بالعمل وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة العالمية لتوفير الخدمات التي تلبي متطلبات المناطق السكنية والتجارية في إمارة الفجيرة، بهدف تعزيز نهضتها، ومواكبة التطور الحضاري فيها.

طباعة