حاكم الشارقة: شهداء الوطن سطروا أسماءهم بأحرف من نور في سجل الفخر

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن الـ30 من نوفمبر يأتي لنستذكر شهداء الوطن الأبرار الذين دافعوا عن تراب وعزة وكرامة هذا الوطن.

وأضاف سموه في كلمة له وجهها عبر مجلة درع الوطن بمناسبة يوم الشهيد الذي يصادف الـ30 من نوفمبر من كل عام، أن شهداء الوطن سطروا أسماءهم بأحرف من نور في سجل الفخر والشرف، مقدمين أجمل صور العطاء والفِداء للوطن وإعلاء رايته. وتفصيلاً، قال سموه في كلمته: «يصادف الـ30 من نوفمبر ذكرى يوم الشهيد، لنستذكر فيها شهداء الوطن الأبرار الذين دافعوا عن تراب وعزة وكرامة هذا الوطن، حتى ارتقوا إلى ربهم شهداء، مسطرين بأحرف من نور في سجل الفخر والشرف أسماءهم وتضحياتهم، ومقدمين أجمل صور العطاء والفِداء للوطن وإعلاء رايته».

وأضاف سموه: «ستبقى في ذاكرة التاريخ السيرة العطرة لمن قدم أغلى ما يملك في سبيل الدفاع عن وطنه وعن كلمة الحق من دون أي تردد، بل وشهدت لهم الميادين بالشجاعة والبسالة وصور البطولة، وقد اختار لهم الله هذه المكانة التي لا تشابهها مكانة من حيث الأجر والثواب العظيم وعلو الدرجات ومغفرة الذنوب».

وقال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، إن «دولة الإمارات العربية المتحدة لم تفتأ يوماً عن رسالتها الإنسانية في مد يد العون إلى المستضعفين والمظلومين وإغاثة الملهوفين ونصرة الأشقاء في قضاياهم العادلة، وقد قدم أبناؤها التضحيات الجليلة في سبيل تحقيق هذه الغاية النبيلة، كما قدم جنودها البواسل في سبيل الدفاع عن الوطن أرواحهم لكي ينعم كل من يسكن على هذه الأرض الطيبة بالأمن والأمان..

هنيئاً للشهداء ما نالوه من شرف الشهادة والدفاع عن الوطن، وهنيئاً للوطن بأبناء يقدمون أرواحهم لرفعته، رحم الله شهداء الوطن وأسكنهم فسيح جناته، وحفظ الله الإمارات ومن يعيش عليها».

سلطان بن محمد القاسمي:

• الـ30 من نوفمبر يأتي لنستذكر شهداء الوطن الأبرار الذين دافعوا عن تراب وعزة وكرامة هذا الوطن.

طباعة