تشمل الهندسة والإنشاء والتوريد وأعمال التجريف البحرية

100 وظيفة شاغرة للكفاءات الوطنية في «الجرافات البحرية»

أعلنت مجموعة الجرافات البحرية الوطنية وشركة الإنشاءات البترولية الوطنية التابعة لها، مشاركتهما في معرض «توظيف أبوظبي 2022» بهدف استقطاب مزيد من الكوادر المحلية للعمل في مجال الهندسة والإنشاء والتوريد وأعمال التجريف البحرية.

وتوفر المجموعة وشركاتها أكثر من 100 وظيفة شاغرة في مجالات متنوعة، ويمكن للطلاب التقدم مباشرة لشغل الوظائف الشاغرة لدى المجموعة.

وخلال الدورة الحالية من المعرض، الذي يُقام في الفترة ما بين 14 و16 نوفمبر في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، ستوفر المجموعة للمواهب الإماراتية فرصة التعرّف إلى الوظائف الشاغرة ضمن مختلف القطاعات، بما يتماشى مع استراتيجية حكومة أبوظبي لتطوير قوى عاملة ذات مهارات عالية.

وسيتمكن المشاركون من استكشاف الفرص التي تتيح لهم الالتحاق بالمجالات الهندسية والفنية والتقنية والتعرف إلى الدور المحوري الذي تلعبه المجموعة في تطوير مشاريع البنية التحتية الوطنية والدولية ومساهمتها في تعزيز النمو الاقتصادي في دولة الإمارات.

وفي هذا الإطار، قال رئيس مجلس إدارة المجموعة محمد ثاني مرشد غنام الرميثي: «نحن ملتزمون بالاستثمار في جيل جديد من المواهب الإماراتية الشابة وتزويدهم بفرص عمل مرغوبة في مختلف القطاعات. وتتماشى هذه الخطوة مع استراتيجية المجموعة لتطوير قاعدة معرفة محلية صناعية وهندسية قوية، وتعزيز آفاق الازدهار الوظيفي للمواهب الإماراتية وترسيخ سمعة المجموعة ومكانتها الريادية».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الجرافات البحرية الوطنية المهندس ياسر زغلول: «نتطلع للمشاركة في فعاليات معرض توظيف أبوظبي للتفاعل مع الشباب الإماراتي المؤهل وإطلاعهم على خبرتنا ومعرفتنا الفريدة في مجال الهندسة والإنشاء والتوريد وأعمال التجريف البحرية. ويعتبر توظيف الكوادر الإماراتية على رأس أولوياتنا، لاسيما في المجالات الهندسية والتقنية، ونحن نسعى جاهدين لتعزيز مساهمتهم في جميع قطاعات المجموعة ومشاريعنا الرئيسة».

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية المهندس أحمد الظاهري: «يعد الاستثمار في المواهب الإماراتية وتطوير مهاراتهم وتزويدهم بالأدوات والخبرات التي ستساعدهم على صقل حياتهم المهنية أولوية قصوى. ويوفر معرض توظيف أبوظبي فرصة مثالية لاستقطاب الكفاءات والخريجين وتزويدهم بالفرص العديدة التي توفرها شركتنا في مختلف القطاعات البحرية والبرية».

طباعة